أخبار عربية ودولية

الأمم المتحدة: قصف مركز إيواء المهاجرين في تاجوراء «يرقى لمستوى جريمة حرب»

أدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا امس  الأربعاء القصف الذي استهدف مركز إيواء للمهاجرين في ضاحية تاجوراء شرق طرابلس، وشددت على أنه “يرقى لمستوى جريمة حرب”.

وأعرب المبعوث الأممي لليبيا غسان سلامة، في بيان للبعثة الأممية، عن إدانته الشديدة لهذا العمل، وقال :”إن هذا القصف يرقى بوضوح إلى مستوى جريمة حرب، إذ طال على حين غرة أبرياء آمنين شاءت ظروفهم القاسية أن يتواجدوا في ذلك المأوى”.

وأضاف :”عبثية هذه الحرب الدائرة اليوم وصلت بهذه المقتلة الدموية الجائرة إلى أبشع صورها وأكثر نتائجها مأسوية”.

ودعا سلامة المجتمع الدولي “لإدانة هذه الجريمة وإلى تطبيق العقوبات الملائمة على من أمر ونفذ وسلّح هذه العملية، بما يناقض، وبشكل صارخ، القانون الإنساني الدولي وأبسط الأعراف والقيم الانسانية.”

ودعت الأمم المتحدة إلى وقف فوري لكافة الانتهاكات الصارخة والاعتداءات المتكررة ضد المدنيين والبنى التحتية المدنية.

ووفقا للبعثة فقد أسفر الهجوم عن مقتل أكثر من 44 شخصا وإصابة ما يزيد عن 130 آخرين بجروح بالغة.

وكان المتحدث باسم جهاز الإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة التابعة لحكومة الوفاق الليبية، ومقرها طرابلس، أعلن مقتل 35 شخصا وإصابة 73 آخرين جراء قصف مركز المهاجرين بتاجوراء.

واتهم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قوات المشير خليفة حفتر، قائد ما يسمى بالجيش الوطني الليبي، بقصف المركز.

القاهرة – (د ب أ)-

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى