أخبار الوطن

مذكرة تفاهم بين الفوعة وصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية

أبوظبي – وام / وقعت شركة الفوعة وصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة أمس مذكرة تفاهم للتعاون في جميع النشاطات الزراعية خاصة قطاع النخيل والتمور إضافة إلى تعزيز التعاون فيما يختص بتسليط الضوء على تمر المجدول الأردني ذي الجودة العالية، وتمكين المزارعين الأردنيين عبر تسهيل الوصول إلى مساحة أوسع من الأسواق العالمية.

مذكرة تفاهم بين الفوعة وصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية

وقع المذكرة – بمقر شركة الفوعة في أبوظبي – سعادة المهندس ظافر عايض الأحبابي، رئيس مجلس إدارة شركة الفوعة، ومعالي المهندس علاء عارف البطاينة رئيس مجلس أمناء صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية.

حضر التوقيع .. سعادة كل من راشد عبدالعزيز الشامسي عضو مجلس إدارة شركة الفوعة، ومسلم عبيد بالخالص العامري الرئيس التنفيذي لشركة الفوعة، ومحمد غانم القصيلي المنصوري نائب الرئيس التنفيذي لشركة الفوعة، وصائب الحسن مدير عام صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ، إضافة إلى حضور كبار مسؤولي الطرفين.

وتشكل المذكرة إطارا شاملا للتعاون بين الجانبين في مجالات عديدة أهمها تدريب وتأهيل الكوادر الأردنية على عمليات التعبئة والتغليف وإنتاج التمور إضافة إلى تبادل المعلومات والخبرات في مجال إنجاز وتطوير الأعمال، وتحقيق الأهداف المشتركة سواء في المنشآت الحالية أو بالاستثمار في مشاريع مستقبلية واعدة فيما يتعلق بإنتاج وفرز وتخزين التمور في الأردن.

من جانبه أكد سعادة المهندس ظافر عايض الأحبابي أنه تم توقيع مذكرة التفاهم من منطلق حرص الشركة على الارتقاء بقطاع النخيل والتمور في المملكة الأردنية الهاشمية، كما أن واجبنا كأكبر شركة منتجة للتمور في العالم يحتم علينا العمل على توطيد العلاقات مع الأردن عبر نقل الخبرات وفتح الأسواق الخارجية أمام منتجات التمور الأردنية وذلك ترجمة للرؤيا المشتركه بين البلدين الشقيقين.. موضحا أن التعاون مع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية يأتي ليخدم المجالات الزراعية وخصوصا قطاع النخيل والتمور.

وقال الأحبابي” إننا سعداء اليوم لتوقيع هذه المذكرة مع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، ونتطلع إلى تعزيز التعاون والتكامل الاقتصادي والتبادل التجاري المشترك بين البلدين، إلى جانب تبادل الخبرات والتدريب فيما بيننا على نحو يساهم في تطوير المشاريع المنشودة ويدعم فرص العاملين في هذا القطاع الحيوي جنبا إلى جنب”.

من جهته، أعرب معالي المهندس علاء عارف البطاينة عن فخره بالتعاون مع شركة الفوعة والذي يشكل فرصة فريدة للمشاركة في دعم وتطوير قطاع النخيل والتمور في الأردن، كما يحقق المنفعة المتبادلة بين الجانبين ويدعم بناء شراكة طويلة الأمد خصوصا وأن الصندوق يهدف إلى المساهمة في دعم المشاريع الإنتاجية الريادية، وتنمية الموارد البشرية بما يضمن تحقيق التنمية المستدامة في المملكة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى