أخبار عربية ودولية

الخارجية الأمريكية تدين الغارة على مخيم للمهاجرين في ليبيا

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عن إدانتها للغارة الجوية على مخيم للمهاجرين في تاجوراء بالقرب من العاصمة الليبية طرابلس.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس في بيان لها،  الأربعاء، إن “الولايات المتحدة تدين بحزم هذه الضربة المروعة على مركز إيواء المهاجرين في تاجوراء بليبيا”.

وأضافت أن هذا الحادث “يدل على ضرورة تخفيض كافة الأطراف الليبية لوتيرة العمليات القتالية في طرابلس وعودتها إلى العملية السياسية”.

وكانت البعثة الأممية في ليبيا قد أعلنت عن مقتل 44 شخصا وإصابة أكثر من 130 آخرين، في غارة جوية على مخيم للمهاجرين بالقرب من العاصمة الليبية طرابلس.

ودعت الأمم المتحدة للتحقيق في الحادث. واعتبر المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، أن الغارة ترقى إلى جريمة حرب

و أفادت رئيس قسم الإعلام بوزارة الصحة التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية وداد ابونيران بأن الحصيلة النهائية لضحايا القصف الجوي الذي استهدف مركز إيواء مهاجرين في تاجوراء بالضاحية الشرقية لطرابلس بلغت حتى اليوم الخميس 35 قتيلا وأكثر من 65 جريحا.

وقالت ابونيران  : “بعض جثث القتلى استلمناها كأشلاء مقطعة”، كاشفة عن أن الضحايا ينتمون لدول “الجزائر والمغرب وموريتانيا والسودان والصومال وبنجلاديش وحالة واحدة من تونس”.

وحول تضارب الأرقام بخصوص أعداد الجرحى، أوضحت ابونيران أن تدخل بعض المنظمات في علاجهم دفع إلى نقل البعض لمستشفيات خاصة، ما صعب من إمكانية الحصول على أرقام دقيقة، مؤكدة أن مستشفيات طرابلس عملت كل ما في وسعها لعلاج الجرحى بما يتوفر لديها من إمكانيات.

واشنطن -وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى