أخبار الوطن

تفاهم بين “سياحية عجمان” و”السياحة والآثار” في أم القيوين

عجمان –  وام / وقعت دائرة التنمية السياحية في عجمان ودائرة السياحة والآثار بأم القيوين مذكرة تفاهم تهدف إلى دعم التوجهات الاستراتيجية‪ ‬للطرفين وتعزيز التعاون بينهما في مجال تبادل الخبرات والأبحاث السياحية من خلال وضع البرامج الخاصة وتحديد المشاريع والاتفاقيات التشغيلية اللازمة لتوحيد الجهود في هذا الإطار.‬ وقع المذكرة الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية في عجمان، والشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا، رئيس دائرة السياحة والآثار بأم القيوين، بحضور سعادة الدكتور سعيد المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي بإمارة عجمان وسعادة حميد راشد الشامسي الأمين العام للمجلس التفيذي لحكومة ام القيوين، وسعادة صالح الجزيري، مدير عام دائرة التنمية السياحية في عجمان، وسعادة علياء محمد الغفلي، مدير عام دائرة السياحة والآثار بأم القيوين، والسيدة ميرة المحرزي مدير إدارة السياحة والآثار بأم القيوين والسيدة حمدة المطروشي مدير مكتب الاستراتيجية وتطوير الأداء في دائرة التنمية السياحية بعجمان، وعدد من مديري الإدارات وكبار الموظفين ورؤساء الأقسام في الدائرتين.

وتهدف الاتفاقية إلى تنسيق مجالات التعاون في المشاريع والمبادرات السياحية من أجل تبادل الخبرات في سبيل تطبيق أفضل الممارسات ..كما تهدف إلى تعزيز التعاون في مجال الأبحاث السياحية المشتركة والاستفادة من الإمكانات المتوفرة لدى كل منهما والمتمثلة في الكوادر البشرية والأجهزة الفنية والتقنية والخبرات العملية بما يعود على القطاع السياحي في الإمارتين بشكل خاص وفي دولة الإمارات بشكل عام بمزيد من النمو والتقدم.تفاهم بين "سياحية عجمان" و"السياحة والآثار" في أم القيوين

وقال الشيخ عبدالعزيز النعيمي: “إن مذكرة التفاهم تُشكل خطوة مهمة نحو تعزيز الموارد والقدرات المشتركة للجانبين خاصة في مجالات تعزيز النمو السياحي وتطوير الكوادر البشرية، والتعاون في مجال الدراسات والأبحاث والمعلومات، بالإضافة إلى الترويج للمعالم السياحية في الإمارتين ضمن منتج متكامل ومميّز”.

وأضاف: “إن أم القيوين وعجمان يجمعهما الالتزام باستدامة الإرث التراثي والثقافي، واتباع منهج متوازن وواضح للتطوير السياحي علاوة على الإيمان بضرورة تمهيد الطريق أمام الكوادر البشرية المواطنة للمساهمة الجادة والفعالة في مختلف مجالات القطاع السياحي ..وستفتح خبراتنا ومواردنا المعرفية المشتركة آفاقاً جديدة نحو مستقبل أفضل للمواطنين الإماراتيين، وللوجهتيّن السياحيتيّن على حد سواء”.

من ناحيته، قال الشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا: “تنسجم هذه المذكرة في مضمونها وأهدافها مع الرؤية المشتركة التي تجمعنا بدائرة التنمية السياحية في عجمان نحو تعزيز التعاون البناء لتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة الرامية إلى تعزيز دور القطاع السياحي في الناتج المحلي، وستسهم المذكرة في تطبيق مشاريع ومبادرات مشتركة تتعلّق بتنمية الكوادر البشرية والاستفادة من الخبرات لدى الطرفين بالإضافة إلى الترويج المشترك لبعض الأنشطة والبرامج السياحية، الأمر الذي يدعم التوجهات الاستراتيجية لكل من إمارة عجمان وإمارة إم القيوين”.

وأضاف: “نحن على ثقة بأن مذكرة التفاهم هذه ستشكل عاملاً جوهرياً في تفعيل التواصل بين الطرفين لكل ما في خير وازدهار الإماراتين”.

وبموجب مذكرة التفاهم اتفق الجانبان على تبادل المعلومات والخبرات في مجال التدريب المهني للعاملين في قطاع السياحة، وإجراء دراسات وأبحاث في مجالات الاهتمام المشترك، إلى جانب تبادل أفضل الممارسات والتجارب الناجحة من خلال مشاركة المعلومات بهدف صقل الموارد المعرفية والمهارية.

وسيتم تشكيل لجنة عمل مشتركة لمتابعة بنود هذه المذكرة، حيث ستقوم هذه اللجنة بوضع وتحديد البرامج المشتركة وآلية التنفيذ ..كما سيتم عقد اجتماعات دورية بهدف متابعة تنفيذ البرامج والأنشطة التي يتم الاتفاق عليها ورفع التقارير حولها.

وام/سعد المهري/رضا عبدالنور
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى