أخبار عربية ودولية

الإمارات ترحب بالإتفاق الذي تم التوصل له في جمهورية السودان

ترحيب عربى ودولى بالاتفاق السودانى

رحبت دولة الامارات العربية المتحدة بالاتفاق الذي تم التوصل له في جمهورية السودان الشقيقة معربة عن تطلعها بان تشكل هذه الخطوة الإيجابية والمهمة بداية لمرحلة جديدة يسودها الأمن والاستقرار، بما يلبي تطلعات الأشقاء في السودان.

واكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي على ثبات موقف الامارات الداعم للسودان وشعبه الشقيق في كل ما يحقق أمنه واستقراره وازدهاره ودعمها لكل الإجراءات التي تحفظ امن واستقرار السودان.

ورحب الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، بالاتفاق الذي تم التوصل له يوم أمس بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير في جمهورية السودان بشأن ترتيبات المرحلة الانتقالية، ووصفه بأنه خطوة إيجابية ومهمة ستفتح الطريق أمام الأشقاء في السودان لتجاوز الظروف الحالية والانطلاق إلى مرحلة جديدة يسودها الأمن والاستقرار والسلام.

وأعرب الأمين العام عن تطلعه بأن يتجاوز الشعب السوداني هذه المرحلة الدقيقة لبدء عهد جديد قوامه الحرية والعدالة والكرامة، والتأسيس لنهضة اقتصادية تحقق للشعب السوداني الشقيق آماله في النماء والتقدم والعيش الكريم.

كما رحب الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي بالاتفاق الذي تم الإعلان عنه في الخرطوم بين المجلس العسكري الإنتقالي وقوى الحرية والتغيير حول تشكيل المجلس السيادي لإدارة شئون السودان خلال المرحلة الإنتقالية.

وقال السلمي في بيان له «إن البرلمان العربي يقف مع السودان لتجاوز المرحلة الدقيقة التي يمر بها تحقيقا لتطلعات الشعب السوداني الشقيق في تحقيق الأمن والاستقرار والعيش الكريم».

ورحبت مصر بالإتفاق على تشكيل مجلس سيادي في السودان مدته ثلاث سنوات إلى جانب تشكيل حكومة مدنية تضم كفاءات وطنية مستقلة.

و أكد بيان أصدرته وزارة الخارجية المصرية أن هذا الاتفاق يمثل خطوة هامة على طريق تحقيق الأمن و الاستقرار و السلام في البلاد معربا عن دعم مصر الكامل لخيارات الشعب السوداني الشقيق بكامل أطيافه من أجل تحقيق آماله في الأمن و الاستقرار و الرخاء.

أبوظبي- وام /

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى