أخبار عربية ودولية

عضو بمجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي ينفي اتهامات ترامب بالتلاعب في اليورو

هاجم الرئيس الأمريكي”دونالد ترامب”الجمعة مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي)، وقال إن المجلس يرتكب أخطاء في إدارة السياسة النقدية.

وقال “ترامب” في هجومه “ليس لدينا مجلس احتياط يعرف ما يفعله”، مجددا مطالبته للمجلس بخفض أسعار الفائدة، من أجل تحفيز الاقتصاد الأمريكي.

جاء أحدث هجوم للرئيس الأمريكي على مجلس الاحتياط الاتحادي، في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة العمل الأمريكية بيانات الوظائف

وصب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جام غضبه على الاحتياطي الفدرالي في بلاده معتبرا أن المشكلة الأكثر صعوبة ليست مع منافسي واشنطن، بل في السياسات النقدية للمركزي الأمريكي.

وكتب ترامب على “تويتر”: “بالإضافة إلى ما نقوم به منذ اليوم التالي للانتخابات العظيمة، عندما تم إطلاق السوق في الحال كان يمكن أن يكون الأمر أفضل، فقد تم خلق ثروة إضافية ضخمة واستخدامها بشكل جيد للغاية… مشكلتنا الأكثر صعوبة ليست في منافسينا بل تكمن في الاحتياطي الفيدرالي”.

خلال حزيران/يونيو الماضي حيث جاءت البيانات أفضل من التوقعات وأظهرت إضافة حوالي 224 ألف وظيفة جديدة إلى سوق العمل الأمريكية، مع مؤشرات على تحسن الأجور.

ومن المتوقع أن تكون بيانات سوق العمل الأمريكية ضمن العوامل التي يضعها مسؤولو مجلس الاحتياط الاتحادي في الاعتبار أثناء دراسة خفض الفائدة الأمريكية لتعزيز الاقتصاد.

وأشاد “ترامب” ببيانات الوظائف وقال إنها “أرقام عظيمة”.

قال العضو بمجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي، فرنسوا فيليروي دو جالو أن دور البنك يتمثل في الحفاظ على استقرار السعر، وليس تحديد مستويات أسعار العملات الأجنبية، مما ينفي اتهامات وجهها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بأن المنطقة تتلاعب باليورو لمنافع تجارية.

باريس -(د ب أ)-

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى