مال وأعمال

تقنيات جديدة لتسهيل خدمة زوار سوق الحراج للسيارات بالشارقة

الشارقة ـ (الوحدة):

كشفت إدارة سوق الحراج بالشارقة، التابع لشركة الشارقة لإدارة الأصول، الذراع الاستثمارية لحكومة الشارقة، عن تجهيز السوق بتقنيات حديثة من شأنها تطوير سير العمل ورصد التجاوزات كافة من أجل الحفاظ على السلامة العامة، ودعم جميع المحلات، وتسهيل خدمة الزوار للسوق، وذلك سعياً منها لتطوير مختلف الخدمات التقنية الخاصة بالسوق الذي يعد منصة عالمية لتجارة السيارات، ويشكل وجهة رئيسية لبيع وشراء السيارات في إمارة الشارقة.

وتتمثل أبرز التقنيات الجديدة التي تم تزويد السوق بها، وضع أكثر من 85 كاميرا بهدف مراقبة حركة المرور في مختلف أنحاء السوق، بالإضافة إلى التعرف التلقائي على لوحات أرقام السيارات وإحصاء عدد الزوار.

ومن شأن هذه التقنيات الجديدة المساهمة في رصد التجاوزات التي يمكن وقوعها مثل خروج السيارات من السوق دون لوحات الأرقام وتأمين سبل الأمن والسلامة للزوار والتجار في وقت واحد.

ويحظى السوق بأهمية كبرى في دعم قطاع تجارة السيارات وتنشيط الحركة الاقتصادية في الشارقة، ويتماشى مع خططها الاستراتيجية في إنشاء موقع متخصص يضم كل التسهيلات والخدمات والمرافق التي تلبي احتياجات المهتمين بسوق السيارات، لذلك تعمل إدارة السوق على تطوير خدماته ومرافقه بشكل مستمر.

ويقع سوق الحراج على مساحة تزيد على 420 ألف متر مربع، ويضم أكثر من 415 معرضاً و70 محلاً لخدمات العناية بالسيارات، والإكسسوارات، وغيرها من مستلزمات السيارات، ويتوافر فيه نحو 20 ألف موقف اصطفاف لسيارات المعارض، ونحو 5 آلاف موقف للزوار ومرتادي السوق، بالإضافة إلى مساحات مخصصة لتخزين السيارات، بهدف توفير وجهة رئيسية لبيع وشراء السيارات في الشارقة.

ويضم السوق خدمات الفحص الفني وتسجيل المركبات كافة، ومختلف الخدمات الأخرى من بنوك، ومكاتب الصرافة، والتأمين، ومطاعم تحت سقف واحد، ما يوفر على أصحاب المعارض والزبائن الكثير من الوقت والجهد، ويسهم في دعم قطاع تجارة السيارات وتنشيط الحركة الاقتصادية في الإمارة، وتلبية الطلب الكبير من تجار السيارات الراغبين بمزاولة نشاطهم التجاري من هذا الموقع الاستراتيجي المتميز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى