أخبار رئيسية

رحلة تتحول إلى مأساة.. حاول أن ينقذ شقيقه فغرقا معاً

تلقت ولاية سمائل في سلطنة عمان خبر مفجع بوفاة الشقيقين أحمد ومحمود الجابري غرقاً في إحدى البرك المائية في محافظة الداخلية وتم انتشالهما مفارقين للحياة.

ونقلت صحيفة الشبية عن عم الشابين، محسن بن محمد الجابري قوله عن تفاصيل الحادثة ” إن أحمد ومحمود خرجا بمعية ابن خالهما بالسيارة حتى وصلوا آخر نقطة يمكن أن تصل إليها السيارة، ثم ترجلوا مشياً على الأقدام للسير بين الجبال والممرات الوعرة، تناولوا الغداء قريب من البركة ثم واصلوا المسير وصولاً بعد ساعة إلى بركة الماء.

وأضاف: “عندما وصلوا نزلوا جميعاً للسباحة في البركة، وخلال استمتاعهم بوقتهم، تعمق محمود، الاخ الأصغر، إلى وسط البركة، وهذا ما سبب ربما عدم قدرة محمود بالتجديف أكثر بيديه ورجليه للعودة حيث بدأت البركة في ابتلاع جسده النحيل إلى عمق البركة.”

وأكمل العم:”هنا شاهد الاخ الأكبر، أخيه محمود يحاول دون جدوى التجديف للعودة ولكنه لم يستطع وقد نال منه التعب، وبدون تفكير وبسرعة ردة فعل، هب أحمد لانقاذ اخيه من الغرق، متوجهاً له من الأمام وهنا يكمن سبب غرقهما، حيث عند انقاذ الغريق يجب التوجه له من الخلف لتطويقه والتجديف به إلى الأمام للوصول إلى منطقة الأمان، وفعلاً لم يستطع أحمد جذب أخيه وسحبه من الأمام وكلاهما يتشبث بالآخر حتى تعبا وغرقا معاً إلى قاع البركة.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى