مال وأعمال

الإمارات تتصدر «فوربس» مقراً لـ15 علامة تجارية «أوسطية» صنعتها نساء

دبي ـ (الوحدة):

كشفت “فوربس الشرق الأوسط” عن قائمة 40 سيدة صنعن علامات تجارية شرق أوسطية للعام 2021، لافتة إلى أن القائمة تضم رائدات أعمال ضمن مجالات التجميل والأزياء، والمجوهرات والإكسسوارات، وحقائب اليد، والأحذية.

وأفادت “فروبس الشرق الأوسط” بأن القائمة أعدت بناء على دعم المشاهير للعلامة التجارية، وعدد المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، وعدد الدول التي شملتها العلامة التجارية، والتغطية الإعلامية، وسنوات الخبرة. ووفقاً لـ”فوربس”، فقد تصدرت دولة الإمارات القائمة بواقع 15 علامة تجارية تتخذ من الدولة مقراً رئيسياً لها، تليها مصر بثماني علامات تجارية، ثم لبنان بسبع مشاركات.

وحلت الشقيقتان هدى ومنى قطان، الأميركيّتان من أصل عراقي، في المركز الأول ضمن القائمة، واللتان أنشأتا علامة منتجات التجميل (Huda Beauty) المقدرة بملايين الدولارات، وتتخذ من دبي مقراً لها. وبدأت الشركة أعمالها كمدونة تجميل في عام 2010، في ما احتلت هدى قطان المركز 47 في قائمة «فوربس» لأغنى سيدات أميركا العصاميات للعام 2020، وقدرت المبيعات السنوية للعلامة التجارية بنحو 250 مليون دولار. وتضم القائمة كذلك، العلامات التجارية الأخرى التي أثبتت مكانتها مثل علامة الأزياء (Reem Acra) التي حلت في المركز الثاني، وعلامة المجوهرات (Azza Fahmy Jewellery) التي جاءت في المركز الثالث.

وسلطت القائمة الضوء كذلك على السيدات المؤسسات والمشاركات في إطلاق بعض أكثر المنصات والتطبيقات نجاحاً في المنطقة، عبر قائمة (10Women Behind Middle Eastern Tech Brands) التي تضم 10 سيدات صنعن علامات تجارية تكنولوجية في الشرق الأوسط، تم تقييمها عبر الاعتماد على حجم جولات التمويل، والإيرادات. وبفضل مشهدها التجاري الجذاب، وسهولة ممارسة الأعمال التجارية فيها، تتصدر دولة الإمارات مرة أخرى قائمة العلامات التجارية التكنولوجية بواقع ثماني مشاركات، تليها السعودية بمشاركتين. في حين جمعت الشركات الـ10 الناشئة إجمالي تمويل يزيد عن 120 ملايين دولار. وحلت منصة التجارة الإلكترونية (Mumzworld) التي أسستها رائدتا الأعمال الفلسطينيتان، منى عطايا ولينا خليل، المركز الأول، إذ جمعت أكثر من 50 مليون دولار من إجمالي خمس جولات تمويلية. وهي في طور الاستحواذ حالياً من قبل مجموعة «تمر» السعودية، بعد موافقتها على الصفقة في يونيو 2021. وتعد من أكبر عمليات التخارج على الإطلاق لشركة ناشئة أسستها سيدات بالكامل في الشرق الأوسط.

كما شاركت سارة طوقان في تأسيس منصة (Ziina) وهي أحدث شركة تكنولوجية مدرجة في القائمة، وجمعت نحو 7.5 ملايين دولار في آخر جولة تمويل، ما رفع إجمالي تمويلها إلى أكثر من 8.6 ملايين دولار حتى الآن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى