أخبار عربية ودولية

الدبيبة: الانتخابات الليبية هدف سامٍ لن نسمح للفاشلين بعرقلته

طرابلس -وكالات
هاجم رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبدالحميد الدبيبة، الثلاثاء، مساعي مَن وصفهم بـ«الفاشلين» الرامية إلى تعطيل الانتخابات المقررة في ديسمبر المقبل، مؤكدًا أن هذا الاستحقاق «هدف سامٍ لن نسمح للفاشلين بعرقلته»
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة الحكومية المعنية بالانتخابات الليبية بحضور أعضاء اللجنة الذين استعرضوا جهودها الرامية لدعم تنفيذ العملية الانتخابية.
وقال الدبيبة – وفقا لما أوردته بوابة “الوسط” الليبية – إن الحكومة الليبية عملت على تسوية الإجراءات المعرقلة لتوظيف المبالغ المالية اللازمة لمفوضية الانتخابات، وقامت بتخصيصها وإيداعها في حسابات المفوضية.
وأكد أن الحكومة عملت أكثر مما هو مطلوب منها في ملف الانتخابات، مشيرا إلى أن الحكومة خصصت أكتر من 200 مليون دينار لصالح وزارة الداخلية الليبية للمساهمة في تنفيذ خطة تأمين الانتخابات.
وأعلنت السلطات الليبية أن مسؤولا حكوميا كبيرا تم تحريره من خطفه وزميل له على أيدي مسلحين في العاصمة طرابلس، بعد أسبوعين من اختفائهما.
وقالت حكومة الوحدة الوطنية الليبية في بيان لها إن “رضا فرج الفريطيس، مدير مكتب النائب الأول لرئيس الوزراء في حكومة الوحدة الوطنية عاد إلى مدينة بنغازي بشرق البلاد، كما تم إطلاق سلاح زميله أيضا”.
وجرى تداول صور المسؤول المفرج عنه في بنغازي على مواقع التواصل الاجتماعي.
ولم تذكر الحكومة أي جماعة مسلحة يشتبه في اختطافها للرجلين في وقت سابق من هذا الشهر.
ونددت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بعملية الاختطاف الأسبوع الماضي، معربة عن قلقها بشأن “استهداف المسؤولين الليبيين الذين يدعمون التحول الديمقراطي في البلاد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى