صحة وتغذية

121 مليون درهم نفقات “بيت الخير” خلال النصف الأول

دبي  – وام / أعلنت جمعية بيت الخير في دبي أن حصيلة نفقاتها خلال النصف الأول من العام الجاري وصلت إلى 121 مليون درهم استفاد منها نحو 50 ألف أسرة وأن 81.5 مليون درهم من هذه النفقات ذهب لحملتها الرمضانية ” وافعلوا الخير لعلكم تفلحون”.

وأوضحت ” بيت الخير ” أن هذا الحصاد يعكس نموا في النتائج بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي ويعبر عن استجابة الجمعية لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” في وثيقة الخمسين، حيث دعا سموه إلى تحقيق نمو سنوي في الأعمال الإنسانية يعادل ويواكب النمو الاقتصادي لإمارة دبي.

وأشارت الجمعية إلى أن قيمة الدعم النقدي الشهري للأسر المتعففة الذي يضم أيضا أسر الأيتام وأسر أصحاب الهمم بلغت ما يقرب من 28.5 مليون درهم في حين بلغ الدعم الغذائي لهذه الأسر حوالي 3.5 مليون درهم فيما بلغ مجموع ما قدم كمساعدات عاجلة طارئة ومقطوعة خلال الأشهر الستة أكثر من 34 مليون درهم .

ولفتت إلى أن ما قدمته الجمعية كدعم لمعاش الأسر من خلال مشروعي المستلزمات المنزلية وصيانة المنازل في نفس الفترة بلغ مليون درهم كما تم دعم أبناء الأسر من الطلبة من خلال مشروع ” تيسير ” لدعم الطلبة مبلغ 1.7 مليون درهم .

وأنفقت الجمعية مبلغ 5.1 مليون درهم على أسر الأيتام ضمن مشروع الدعم النقدي الشهري للأسر المتعففة والذين بلغ عددهم حسب بيانات يونيو 1674 يتيما ينتمون إلى 525 أسرة وبلغ عدد الكفلاء 819 كافلا كما نظمت الجمعية لهم عددا من الأنشطة الترفيهية من حساب صندوق الأيتام ليبلغ حجم الصرف عليهم 154 ألف درهم .

وتضمن الدعم النقدي للأسر دعم أسر أصحاب الهمم الذين ترعاهم الجمعية والبالغ عددهم 99 حالة حيث أنفقت عليهم حتى نهاية النصف الأول من 2019 مبلغ مليون و170 ألفا و 286 درهما منها 683 ألفا و570 درهما أنفقت على 56 من أصحاب الهمم المكفولين الذين يتقاضون مساعدات مالية بشكل شهري وأنفق الباقي والبالغ 486 ألفا و716 درهما كمساعدات طارئة ومقطوعة استفاد منها 40 من أصحاب الهمم.

وقدمت “بيت الخير” مساعدات للمرضى ضمن مشروع ” علاج ” 2.8 مليون درهم منها 520 ألف درهم قدمت كمساعدات عاجلة من خلال حملات فزعة الإلكترونية التي تحشد الدعم للمرضى الذين يضطرون لعمليات جراحية عاجلة أو علاج باهظ الثمن.

وقامت الجمعية بدفع مديونيات عن الغارمين خلال الأشهر الخمسة بقيمة 5.3 مليون درهم منهم 24 سجينا مواطنا ساهمت الجمعية في الإفراج عنهم بالتعاون مع صندوق الفرج وحملة “ياك العون” والمؤسسة العقابية الإصلاحية في إمارة الفجيرة بعد أن سددت عنهم 4.1 مليون درهم وكانت سببا في عودتهم إلى أسرهم وذويهم لينعموا معهم برمضان وعيد الفطر المبارك.

وبدأت الجمعية مع النصف الثاني من أبريل توزيع المير الرمضاني استعدادا لشهر رمضان حيث بلغ الإنفاق عليه 12 مليونا و399 ألفا و400 درهم ووزع بواسطة كوبونات محددة القيمة مكنت رب الأسرة من شراء المواد الغذائية والتموينية اللازمة من الجمعيات التعاونية والمراكز التجارية المعتمدة وبلغ عدد الأسر التي استفادت من المير 9242 أسرة موزعة على أفرع الجمعية في دبي والفجيرة ورأس الخيمة وعجمان وعبر مراكز هيئة آل مكتوم الخيرية التي تديرها الجمعية في البرشاء والعوير وحتا والليسيلي.

وقفز عدد الوجبات التي قدمها مشروع إفطار صائم إلى 749 ألفا و155 وجبة إفطار بلغت قيمتها 6.7 مليون درهم بمعدل حوالي 26 ألف وجبة يوميا على مدار الشهر الكريم قدمتها مفاطر رمضان في عام التسامح في إمارات دبي وعجمان والشارقة ورأس الخيمة والفجيرة من خلال 58 خيمة ومسجد ونقطة توزيع أكبرها كانت خيمة زايد الخير التي أقيمت في منطقة محيصنة الثانية بدبي واتسعت لحوالي 3 آلاف صائم يوميا بالإضافة إلى الوجبات التي قدمت من خلال الهيئات والمؤسسات والشركات التي سمحت بتقديم الوجبات للعاملين فيها في مناسبات مختلفة.

وختمت حملة “وافعلوا الخير لعلكم تفلحون” أعمالها بتوزيع زكاة الفطر قبيل العيد مباشرة حيث بلغ الصرف على هذا المشروع 1.9 مليون درهم واستفادت منه 1005 أسر، كما قامت الجمعية بصرف 14.3 مليون درهم كعيدية استفادت منها 4869 حالة سعيا من “بيت الخير” لإدخال الفرحة إلى قلوب أفراد الأسر المتعففة خلال عيد الفطر المبارك بالإضافة لتوزيع 941 ألفا و800 درهم كبدل نقدي لكسوة الملابس.

– منيس –

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى