أخبار عربية ودولية

قوات التحالف تستهدف وتدمر 6 مواقع تابعة لميليشيا الحوثي في صنعاء

اسقطت طائرة «مسيرة» أطلقتها مليشيا الحوثي باتجاه أبها

الرياض  / وام :

نفذت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن فجر امس  عملية عسكرية لتدمير خمسة مواقع دفاع جوي وموقع تخزين صواريخ بالستية في محافظة صنعاء تتبع للمليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران.

وأوضح العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن أن عملية الاستهداف هي امتداد للعمليات العسكرية السابقة والتي تم تنفيذها من قيادة القوات المشتركة للتحالف لاستهداف وتدمير قدرات الدفاع الجوي والقدرات العدائية الأخرى.

وأكد المالكي التزام قيادة القوات المشتركة للتحالف بمنع وصول واستخدام المليشيا الحوثية الإرهابية وكذلك التنظيمات الإرهابية الأخرى لمثل هذه القدرات النوعية التي تمثل تهديدا مباشرا لطائرات الأمم المتحدة والملاحة الجوية وحياة المدنيين.

كما أكد أن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، مشيرا إلى أن قيادة القوات المشتركة للتحالف اتخذت كافة الإجراءات الوقائية والتدابير اللازمة لحماية المدنيين وتجنيبهم للأضرار

وتمكنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن صباح امس  من اعتراض وإسقاط طائرة « مسيّرة « أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران من محافظة عمران باتجاه الأعيان المدنية والمدنيين بمدينة أبها .

وقال العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن « إنه في الوقت الذي تستمر المليشيا بعبثها ومحاولاتها الإرهابية الفاشلة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين فإن قيادة القوات المشتركة للتحالف ستتخذ كافة الإجراءات الصارمة لشل وتحييد كافة القدرات العدائية للمليشيا ضمن القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية «.

من جهة اخرى حذرت الحكومة اليمنية من تبعات قرار مليشيا الحوثي الإنقلابية بحظر سفر السكان في مناطق سيطرتها ومصادرة جوازات السفر الصادرة عن مصلحة الهجرة والجوازات منذ العام 2015م.

وقال وزير الإعلام في الحكومة معمر الإرياني إن قيام المليشيا الموالية لإيران بإصدار تعليماتها إلى نقاطها الأمنية بمصادرة جوازات السفر الصادرة عن مكاتب فروع الجوازات في المحافظات المحررة ، جاء بعد الجهود التي بذلتها الحكومة الشرعية لتوفير الجوازات وتسهيل حصول المواطنين من كافة المحافظات عليها وسفرهم لغرض الدراسة والعلاج والعمل.

وحمل الوزير الإرياني، وفقا لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية – مليشيا الحوثي المسئولية الكاملة عن هذا الإجراء الخطير الذي يؤكد مضيها في تصعيد الأزمة وتثبيت الانقلاب، وخلق عراقيل وتعقيدات إضافية أمام المواطنين في مناطق سيطرتها وإبقائهم رهائن لسطوتها الأمنية وممارساتها القمعية، وإحباط كل الجهود التي تبذلها الحكومة لتخفيف المعاناة عن اليمنيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى