الوحدة الرياضي

منغوليا تحتفي بضيوف آسيوية الجوجيتسو

 احتفى الاتحاد المنغولي للجوجيتسو بضيوف النسخة الرابعة من بطولة آسيا التي أقيمت في العاصمة المنغولية على مدار أربعة أيام، وأقام الاتحاد احتفالاً خاصاً على شرف ضيوف البطولة في مقر إقامة المنتخبات المشاركة.

حضر الاحتفال اليوناني بانايوتوس ثيودوريس رئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو وفهد علي الشامسي الأمين العام للاتحاد الآسيوي، و إيردن باتار رئيس الاتحاد المنغولي ورؤساء الوفود المشاركة واللاعبين إضافة إلى أعضاء اللجنة المنظمة.

وتم تكريم رعاة البطولة خلال الاحتفال وتسليمهم دروع تذكارية، كما تم تكريم اللجنة المنظمة من جانب الاتحادين الدولي والآسيوي وتم تسليم الدرعين  من قبل ممثل اللجنة المنظمة رئيس الاتحاد الدولي وفهد علي الشامسي أمين عام الاتحاد الأسيوي.

وعلى أنغام الموسيقى المنغولية التراثية احتفل الحضور بختام البطولة الرائع، وأشعلت أغنية “ريس” أحد أشهر الأغاني هناك حماس الحضور لاسيما في ظل السعادة التي سيطرت على الجميع بعد النجاح الرائع الذي حققته منغوليا في تنظيم واستضافة البطولة، من خلال تذليل كافة العقبات أمام الضيوف وتسهيل كل الأمور سواء الإقامة أو النقل والمواصلات.

ووجه فهد علي الشامسي أمين عام الاتحاد الأسيوي للجوجيتسو الشكر إلى الاتحاد المنغولي واللجنة المنظمة على العمل الرائع والتنظيم المميز، مشيراً إلى أن البطولة كانت رائعة ومتميزة بالعديد من الأمور أهمها الدقة في العمل على الصعيد التنظيمي وكذلك القوة في المنافسة على المستوى الفني في ظل التطور الكبير في المستويات الفنية لعدد كبير من الدول على رأسها منغوليا التي شاركت بعدد وافر في مختلف الأوزان.

وقال : مشاهد البطولة على البساط وكذلك في المدرجات وخلف الكواليس أكدت أن الجوجيتسو يتطور في آسيا بسرعة كبيرة والجميع يعي المسؤولية الملقاة على عاتقه ويسعى بكل قوة لتنفيذ مهامه على أكمل وجه.

وأضاف : سعادة الاتحاد الأسيوي برئاسة عبد المنعم الهاشمي لا توصف بهذه النجاحات المتوالية من بطولة إلى أخرى ومن دولة إلى ثانية الشيء الذي يؤكد أن المجهود الذي يقوم به الاتحاد لا يضيع هباءً والأمور تسير في الطريق الصحيح.

وتابع : الاتحاد الأسيوي له أهداف وفق خطة عمل مرتبطة بزمن وكذلك مرتبطة برقعة مكانية معينة على صعيد توسيع قاعدة الممارسين في شتى أنحاء الدول الآسيوية، ووفق النتائج في الفترة الماضية فإن الأمور تسير بشكل أكثر من رائع ولا أبالغ إذا قلت أن تطور الجوجيتسو في آسيا يصعد بسرعة الصاروخ لاسيما في ظل ما شاهدناه على بساط هذه البطولة من قوة وحماس وأداء فني مرتفع إلى درجة لم يتوقعها أحد، حتى أن بعض المشاركين أنفسهم فوجئوا بهذه المستويات الرائعة والمتقدمة. 

 

“برواز الذكريات”يحمل التوقيعات:

فاجأت اللجنة المنظمة الحضور في حفل توزيع الجوائز بعمل برواز خاص بتوقيعات الضيوف على مدار أيام البطولة، وهو البرواز الذي حصل عليه الاتحاد الإماراتي للجوجيتسو لكي يكون تذكارً عن هذا الحدث القاري الكبير والمميز.

 

 100 متطوع يضيئون الصورة:

لعب متطوعو النسخة الرابعة من آسيوية الجوجيتسو دوراً كبيراً في نجاح الحدث من الناحية التنظيمية، حيث تم تخصيص 100 متطوع ومتطوعة أضاؤوا صورة البطولة من خلال تذليل كافة العقبات وتقديم مختلف الخدمات بسهولة ويسر منقطعي النظير.

وتم تخصيص متطوعين إثنين لكل منتخب لتقديم المشورة في كل شيء وتوفير كافة المتطلبات، كما تم تخصيص متطوعين لكل وفد إداري للمنتخبات المشاركة وهناك فريق عمل في المطار لاستقبال ووداع الضيوف منذ بداية الحدث وحتى ختامه.

أبوظبي-الوحدة:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى