أخبار الوطن

سفير الدولة : زيارة محمد بن زايد للصين ستعمل على تعميق العلاقات على أساس الشراكة الاستراتيجية الشاملة

أبوظبي  – وام / اكد سعادة علي عبيد علي الظاهري سفير الدولة لدى جمهورية الصين الشعبية ان الزيارة الرسمية المرتقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الى جمهورية الصين الشعبية ستعمل على تعميق العلاقات وبنائها على أساس الشراكة الاستراتيجية الشاملة التي تم الإعلان عنها في يوليو من العام الماضي، خلال الزيارة التاريخية لفخامة الرئيس الصيني شي جين بينغ، وما تمخض عنها من اتفاقيات وتفاهمات، حيث شكلت بداية مرحلة جديدة من التعاون؛ فمنذ تلك الزيارة حققت العلاقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية تنوعًا في أوجه التعاون ورفعت من سقف الطموح.

واضاف سعادته ” ستشهد هذه الزيارة سلسلة من الاجتماعات رفيعة المستوى، تشمل رواد قطاع الأعمال المؤثرين في الصين ونتوقع تحقيق إنجازات مؤثرة تطال مختلف القطاعات وفي عدد كبير من المشاريع، تضاف إلى سلسلة من الاتفاقيات السابقة، التي شملت مجالات الطاقة والتعليم والرعاية الصحية والذكاء الاصطناعي والبنية التحتية والتصنيع والثقافة والسياحة مع الجانب الصيني” .

واكد حرص الإمارات العربية المتحدة على تعزيز وتطوير علاقاتها الثنائية مع جمهورية الصين الشعبية، وتبنى نظرة طويلة المدى تهدف إلى علاقة استراتيجية شاملة وقوية ومتجددة.

وقال ان ” العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية بنيت على سنوات طويلة من التواصل الثقافي والحضاري والتبادل التجاري؛ ولنا أن نستثمر موافقة هذا العام مع مناسبة مرور 35 عامًا على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين، وهي مناسبة تحمل خصوصية وقيمة مهمة في العلاقات الثنائية؛ إننا نضع في اعتباراتنا العمل بوصايا الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “رحمه الله”، التي دعا فيها إلى بناء العلاقات الدولية على أسس من التسامح والتنمية وتحقيق المنفعة المتبادلة للشعوب وقبول الآخر”.

-مل-

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى