أخبار رئيسية

“صندوق خليفة لتطوير المشاريع” يتولى إنشاء مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال في السنغال وغرب افريقيا

داكار –  وام / بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وبأمر من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقع صندوق خليفة لتطوير المشاريع و وزارة الاقتصاد والتخطيط والتعاون الدولي في جمهورية السنغال مذكرة تفاهم لإنشاء “مركز محمد بن زايد للإبتكار وريادة الأعمال” الإقليمي في العاصمة “داكار” برأسمال يصل إلى 20 مليون دولار /ما يعادل 73.6 مليون درهم/ بهدف تنفيذ مجموعة من البرامج والمبادرات الخاصة في مجال الإبتكار وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في جمهورية السنغال ومنطقة غرب إفريقيا.

وقع مذكرة التفاهم بحضور فخامة الرئيس مكي سال، رئيس جمهورية السنغال، كل من سعادة حسين جاسم النويس، رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع، ومعالي أمادو هوت، وزير الاقتصاد والتخطيط والتعاون الدولي السنغالي، وذلك بحضور سعادة محمد علي الشامسي، القائم بالأعمال الإماراتي في داكار، وممثلين عن صندوق خليفة لتطوير المشاريع، والمفوضية العامة لتسريع ريادة الأعمال للمرأة والشباب."صندوق خليفة لتطوير المشاريع" يتولى إنشاء مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال في السنغال وغرب افريقيا

وقال النويس إن تأسيس مركز محمد بن زايد للإبتكار وريادة الأعمال في السنغال يعكس التزام دولة الإمارات في مجال المساعدة الإنمائية الرسمية للبلدان الأقل نمواً وتمكينها من تعزيز أدائها الاقتصادي بما يحقق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي في تلك الدول الأمر الذي ينعكس بشكل إيجابي على الاقتصاد العالمي والاستقرار الدولي.

وأوضح النويس أن المركز يهدف إلى دعم إنشاء المشاريع المبتكرة وخلق فرص عمل في منطقة غرب إفريقيا بالإضافة إلى دعم الابتكار والمشاريع ذات القيمة المضافة في مجال التكنولوجيا وتمكين المشاريع المبتكرة من الوصول إلى الأسواق الإقليمية و العالمية فضلاً عن المساهمة في بناء قدرات رواد الأعمال والهيئات المحلية في السنغال ودول المنطقة.

وكشف عن أن مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال سيركز على دعم وتمويل المشاريع الابتكارية النوعية ذات القيمة المضافة، مؤكداً أن المركز يهدف إلى المساعدة في تمكين الشباب والنساء وتحفيز قدراتهم وتطوير مهاراتهم الريادية للمساهمة في عملية تنمية وتطوير الاقتصاد السنغالي والإفريقي وتحقيق الرفاه والتمكين الاجتماعي في دول غرب إفريقيا.

وقال النويس إن صندوق خليفة لتطوير المشاريع سيقدم الدعم الفني اللازم في مجال تنفيذ الخطط والاستراتيجيات التي تخدم الأهداف، وتلبي التطلعات في تحقيق التقدم الاجتماعي والاقتصادي في السنغال والدول المستفيدة، مؤكداً ثقته بالمفوضية العامة لتسريع ريادة الأعمال للمرأة والشباب التي ستتولى تنفيذ هذا المشروع الحيوي نظراً لما تتمتع به هذه المؤسسة من خبرات وإمكانيات عالية ستساهم في تحقيق النجاح المنشود."صندوق خليفة لتطوير المشاريع" يتولى إنشاء مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال في السنغال وغرب افريقيا

وأشاد معالي أمادو هوت وزير الاقتصاد والتخطيط والتعاون الدولي السنغالي بمبادرة دولة الإمارات تأسيس مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال الذي سيوفر خدماته لدول غرب إفريقيا، مؤكدا أن مثل هذه المبادرات النوعية تساهم في تعزيز وتمكين اقتصاديات هذه الدول وتعزز المساعي الحكومية لتحقيق مزيد من الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي.

وقال : إن صندوق خليفة لتطوير المشاريع، يعد أحد المؤسسات الرائدة إقليميًا في مجال نشر وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال وتهيئة المناخ لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، مؤكداً أن الحكومة السنغالية ستعمل عن كثب مع صندوق خليفة لبدء المشروع وتحقيق الاستفادة المرجوة منه في أقرب وقت.

يذكر أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع الذي تأسس قبل نحو 12 عاما في أبوظبي أصبح إحدى أبرز المؤسسات المعنية بنشر ثقافة ريادة الأعمال ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات، حيث مول أكثر من 1600 مشروع داخل الدولة، فيما نقل تجربته الناجحة إلى أكثر من 20 دولة شقيقة وصديقة في آسيا وإفريقيا وأوروبا عبر برامج تمويلية رائدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى