أخبار الوطن

“تنمية المجتمع” تواصل العمل نحو توفير حياة كريمة لكافة أفراد المجتمع

أبوظبي –  وام / أكدت دائرة تنمية المجتمع مواصلة العمل نحو توفير حياة كريمة لكافة أفراد المجتمع، وذلك من خلال الأدوار والمهام التي تقوم بها قطاعاتها وإداراتها، لتحقيق أهدافها والوصول إلى النتائج المرجوة.

وتعكف الدائرة على حماية وتفعيل ودعم أفراد المجتمع، وترك بصمة مجتمعية رائدة من خلال تنفيذ وتبني عدد من المبادرات والخطط والمشاريع التي تستهدف كافة شرائح مجتمع إمارة أبوظبي، وذلك إيمانا منها بأهمية دور كل فرد في الدفع بعجلة التنمية الشاملة والمستدامة التي تشهدها الإمارة.

وبهدف ضمان تحقيق الرفاه والازدهار الاجتماعي، تعمل قطاعات الدائرة الثلاثة، والتي تتمثل في قطاع الرصد والابتكار الاجتماعي، قطاع التنمية المجتمعية، وقطاع المشاركة المجتمعية والرياضة، على إرساء السياسات الداعمة والممكنة للارتقاء بمنظومة عمل القطاع الاجتماعي، وتطبيق الأنظمة والمعايير اللازمة لضمان تقديم الخدمات الاجتماعية بجودة مرتفعة، إضافة إلى الإشراف على سير العمل في مختلف المشاريع ذات العلاقة."تنمية المجتمع" تواصل العمل نحو توفير حياة كريمة لكافة أفراد المجتمع

فمن جانبه، يعمل قطاع الرصد والابتكار الاجتماعي، ومن خلال إدارة الابتكار الاجتماعي، وإدارة المراقبة الاجتماعية، على رصد الظواهر المجتمعية في مختلف قطاعات وشرائح المجتمع، وبناء السياسات الكفيلة بتمكين هذه الفئات، حيث يستعين القطاع بالكفاءات الوطنية ذات الخبرات المتعددة في مجالات الرصد والتحليل.

ويعد هذا القطاع مصدرا لتزويد الحكومة بالبيانات التي تساعدها على اتخاذ القرارات الملائمة، ووضع القوانين والسياسات الكفيلة بتحقيق الرفاه المجتمعي وتعزيز الاستقرار الأسري، إضافة إلى الحفاظ على وحدة الأسرة والمجتمع، ما يسهم في ضمان تحقيق سبل العيش الكريم لهم.

وانطلاقا من دوره تجاه تعزيز دعم استقرار الأسرة، يعد قطاع التنمية المجتمعية المسؤول عن الارتقاء بدور الأسرة والمجتمع لتحقيق أهداف التنمية الاجتماعية، وذلك من خلال تطوير الاستراتيجيات والسياسات الاجتماعية التي تعمل على تمكين الأسرة، والفئات المستضعفة في المجتمع، وأصحاب الهمم، وغيرهم، من المشاركة في تنمية مجتمع أبوظبي، وضمان تحقيق مستوى معيشي لائق، إضافة إلى العمل على توفير خدمات رعاية اجتماعية ذات جودة عالية لكافة شرائح المستفيدين.

ويعمل قطاع التنمية المجتمعية على وضع سياسات الضمان والتأمين الاجتماعي والرعاية الاجتماعية، وكذلك ترخيص مقدمي خدمات الرعاية الاجتماعية والمهنيين العاملين في مجال الرعاية الاجتماعية، بما يضمن تقديم خدمات رعاية اجتماعية متكاملة تستهدف كافة المشمولين بالرعاية الاجتماعية."تنمية المجتمع" تواصل العمل نحو توفير حياة كريمة لكافة أفراد المجتمع

كما يتمحور دور القطاع على إطلاق الاستراتيجيات الداعمة لضحايا العنف، وذوي الماضي المضطرب، والأحداث، والمدمنين، وتأهيلهم وإعادة دمجهم في المجتمع، وذلك انطلاقا من إيمان الدائرة بأهمية هذه الفئة كغيرها من فئات المجتمع.

ويقوم قطاع المشاركة المجتمعية والرياضة في دائرة تنمية المجتمع، بالعمل على وضع الإطار التشغيلي لتفعيل دور الرياضة المجتمعية في إمارة أبوظبي، سعيا لتحسين كافة عناصر الحياة الصحية من خلال دعم وتشجيع البرامج والفعاليات الترفيهية والمبادرات المجتمعية والرياضية في إمارة أبوظبي بالتعاون مع كافة الشركاء لبناء مجتمع نشط ومسؤول.

من جانب أخر، يقوم القطاع بوضع الأنظمة والمعايير المعنية بإنشاء مؤسسات القطاع الثالث سعيا لخلق بيئة تنظيمية أكثر مرونة تسهم في تعزيز المشاركة المجتمعية والعمل التطوعي في الإمارة بالتعاون مع الجهات الحكومية والشركاء من القطاع الخاص والمنظمات غير الربحية.

كما يقوم القطاع بعملية تنظيم دور العبادة لغير المسلمين في إمارة أبوظبي، من خلال وضع السياسات واللوائح المنظمة لترخيص كافة دور العبادة القائمة في الإمارة، وذلك إيمانا بضرورة توفير حياة كريمة لكافة أفراد المجتمع على اختلاف دياناتهم وعقائدهم، ووفق ما تنص عليه القوانين والنظم المعمول بها في الدولة.

وانطلاقا من أهمية ترسيخ أصالة التاريخ الإماراتي لدى مختلف أطياف المجتمع، يقوم القطاع من خلال قسم التسامح والهوية الوطنية، بالعمل على تعزيز روح الهوية الوطنية لدى المجتمع من خلال مجموعة من المبادرات والمشاريع والاستراتيجيات التي تعزز من المواطنة الإيجابية والتآزر والتآلف لدى كافة أفراد المجتمع.

وقد تأسست دائرة تنمية المجتمع بهدف الإشراف على قطاع التنمية المجتمعية في الإمارة وتنظيم نشاط مؤسساته الممكنة بما يفضي إلى توفير خدمات اجتماعية عالية الجودة والكفاءة ويمكن لأي فرد من أفراد المجتمع الوصول إليها.

ويتمحور عمل قطاع تنمية المجتمع حول سبعة محاور تتمثل في الهوية الوطنية، التماسك الأسري، الادماج الاجتماعي، الإسكان، الدعم الاجتماعي، المشاركة المجتمعية والتطوع، الرياضية والترفيه. حيث تعمل الدائرة مع الجهات الاجتماعية على تعزيز جودة كافة الخدمات المقدمة للمجتمع، وذلك بالتعاون مع مختلف الشركاء.

وتتمثل التطلعات الثلاثة الرئيسية لتنمية المجتمع في مستوى معيشة لائق لكافة أفراد المجتمع، أسرة متماسكة تشكل نواة لمجتمع متسامح وحاضن لشتى فئاته، مجتمع نشط ومسؤول، تساعد جميعها في الوصول إلى النتائج الاجتماعية المرجوة.

وإضافة إلى دائرة تنمية المجتمع، تشارك 9 جهات حكومية في محور تنمية المجتمع وهي مؤسسة التنمية الأسرية، ودار زايد للرعاية الأسرية،ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وهيئة أبوظبي للإسكان ودار زايد للثقافة الإسلامية ومجلس أبوظبي الرياضي ومؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر، وهيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، وهيئة المساهمات المجتمعية “معا”، تعمل جميعها معا بهدف ضمان توفير سبل العيش الكريم لمجتمع الإمارة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى