أخبار رئيسية

“الدار” ترسي 14 عقداً بقيمة 3 مليارات درهم على شركات استشارات ومقاولات لبناء 3 مشاريع في أبوظبي

أبوظبي – وام/ أرست شركة الدار 14 عقداً بقيمة إجمالية بلغت 3 مليارات درهم على شركات متخصصة في الاستشارات التصميمية والإشراف وأعمال البناء والمقاولات للبدء في الأعمال الإنشائية في ثلاثة مشاريع كبرى بأبوظبي بقيمة 5 مليارات درهم وذلك بتكليف من حكومة أبوظبي مما يعزز مكانة العاصمة كإحدى أفضل الأماكن في العالم لمزاولة الأعمال والاستثمار والعيش والسياحة.

وتندرج العقود الجديدة التي أرستها شركة الدار تحت مظلة وحدتها المتخصصة بإدارة المشاريع التطويرية التابعة لأطراف خارجية، والتي تتولى حالياً بالنيابة عن حكومة أبوظبي تطوير مشاريع شارفت على الاكتمال بقيمة 10 مليارات درهم في الإمارة وأسواق دولية.

وتسهم هذه العقود في زيادة إجمالي الأرباح المتوقعة لوحدة إدارة المشاريع التطويرية التابعة لأطراف خارجية إلى 150 مليون درهم سنوياً على مدى السنوات الثلاث إلى الأربع القادمة، ما يمثّل زيادة نسبتها 50% مقارنة بـ 100 مليون درهم سنوياً تم تحقيقها في السابق وإضافة مهمة لتوقعات الشركة للأرباح المستهدف تحقيقها من أعمال التطوير العقاري، والتي تضيف 1500 وحدة سكنية إلى السوق على نحو سنوي.

وتؤكد المشاريع الثلاثة مكانة “الدار” كشريك استراتيجي لحكومة أبوظبي وتعزّز القيمة بعيدة الأمد التي ستحققها للشركة القيمة التجارية لوحدة إدارة المشاريع التطويرية التابعة لأطراف خارجية، والأرباح المتوقع تسجيلها جراء تطوير توسعة مشروع الفلاح والمقر الجديد لـ twofour54، بالإضافة إلى رسوم إدارة تطوير البنية التحتية في جزيرة السعديات.

كما ستعود هذه المشاريع بالنفع على اقتصاد الإمارة من خلال مساهمتها في تحقيق تدفق كبير من رؤوس الأموال في قطاع الإنشاءات وعبر منظومة التوريد المحلية.

وقال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية إن أهمية هذه المشاريع تتمثل فيما ستضيفه إلى مجتمع أبوظبي ومحفظة شركة الدار من قيمة تجارية واقتصادية واجتماعية، حيث أنها ستعزز جاذبية الإمارة عبر سلسلة متميّزة من المشاريع السكنية والتجارية كما ستفتح الباب أمام تحقيق مزيد من تدفقات الأرباح الجديدة في قطاع الإنشاءات، بما سينعكس إيجابياً على سلسلة التوريد بشكل عام.

وأضاف أن شركة الدار تمتلك المقومات والإمكانات التي تؤهلنا لتنفيذ هذه المشاريع المرموقة وتمكينها من تحقيق قيمة طويلة الأجل .. وقال :”نتطلع قدماً نحو توظيف ما نمتلكه من خبرات كبيرة ومعرفة واسعة في سبيل تعزيز مكانة جزيرتي ياس والسعديات على خارطة الوجهات العالمية إلى جانب ترسيخ منطقة الفلاح كواحدة من أبرز المجتمعات السكنية المفضلة في أبوظبي”.

وكانت حكومة أبوظبي قد كلّفت شركة الدار بأعمال تطوير توسعة مشروع الفلاح السكني بقيمة 2 مليار درهم وسيضيف هذا المشروع 899 فيلا، تبلغ مساحة كل منها 515 متراً مربعاً، إلى الحيّ السكني القائم الذي يضم اليوم 4,898 فيلا والمتوفرة للمواطنين الإماراتيين كما سيضم مسجداً يسّع لـ 2000 مصلٍ كجزء من أعمال التوسعة. وتتولّى شركة تروجان القابضة تنفيذ الأعمال الإنشائية لوحدات المشروع، التي يجري تصميمها حالياً، ومن المتوقع اكتمالها على مدى ثلاث سنوات.

وسيضيف تطوير المقر الجديد لـ twofour54 بعداً جديداً إلى البيئة الإبداعية في جزيرة ياس وسيضم هذا المقر الجديد، الذي تتولى شركة الدار تطويره بقيمة 1 مليار درهم، 10 آلاف كادر إعلامي ومبدع، بما سيمثّل نقطة تحوّل جديدة في العاصمة الإماراتية ويرسّخ مكانتها لاستقطاب المزيد من التدفقات الاستثمارية ورؤوس الأموال ضمن قاعدتها الاقتصادية، لاسيّما القطاع الإعلامي والترفيهي.. وتتولّى شركة الإنشاءات العربية /ACC/، بصفتها المقاول الرئيسي، أعمال تطوير المقر الجديد على مساحة 99,500 متر مربع، ويشمل ذلك تخصيص مساحات لصف السيارات تسع لأكثر من 1800 سيارة، على أن يتم اكتماله في عام 2021.

وسيسهم مشروع تطوير البنية التحتية الرئيسية في جزيرة السعديات بتكلفة تقدر بحوالي 2 مليار درهم، الذي تنفذّه شركة الدار بتكليف من حكومة أبوظبي، في تعزيز ودعم جهود ربط جزيرة السعديات بمختلف مناطق أبوظبي.

ومن المقرر البدء في تنفيذ أعمال التطوير والإنشاء، بما في ذلك تصميم المناظر الطبيعية وبناء مرافق البنية التحتية وتطوير شبكة النقل والمواصلات وإنشاء نافورة، بشكل فوري على أن يتم اكتمالها على مراحل خلال الفترة بين العامين 2021 و2022.. وتتولّى شركة غنتوت الخليج للمقاولات وشركة نايل للإنشاءات والمقاولات، باعتبارهما المقاولين المكلفين من شركة الدار، تنفيذ أعمال المرحلة الأولى من تطوير البنية التحتية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى