أخبار عربية ودولية

واشنطن تعلن عن جولة جديدة من المفاوضات مع «طالبان»

أعلنت الخارجية الأمريكية  الاثنين، أن المبعوث الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد، سيتوجه إلى كابل الأسبوع المقبل لاستئناف المفاوضات مع حركة “طالبان”.

وقالت الخارجية في بيان، إن خليل زاد سيغادر الاثنين المقبل في مهمة تستمر حتى 1 أغسطس في إطار الجهود المبذولة للتمهيد لـ”عملية سلام تنهي النزاع في أفغانستان”.

وأضاف البيان أن خليل زاد سيناقش في كابل “الخطوات التالية في عملية السلام، بما في ذلك تحديد فريق تفاوض وطني يمكنه المشاركة في المفاوضات الداخلية بين الأفغان”.

وأشارت الخارجية إلى أن خليل “سيستأنف المحادثات مع طالبان”، متابعة لعدة جولات سابقة من المباحثات مع الحركة، كان آخرها في 9 يوليو في العاصمة القطرية. كما أجرت “طالبان” في وقت سابق محادثات مع مسؤولين أفغان في العاصمة القطرية، وتعهد الطرفان بتقديم “خارطة طريق للسلام” في أفغانستان.

وتأمل واشنطن في إبرام اتفاق سياسي مع “طالبان” قبل الانتخابات الرئاسية الأفغانية المقررة أواخر سبتمبر المقبل.

ويمكن لأي تقدم يتم تحقيقه أن يمهد الطريق لسحب القوات الأمريكية والدولية المنتشرة في أفغانستان منذ هجمات 11 سبتمبر قبل نحو 18 عاما، والتي حملت الولايات المتحدة على شن هجوم كبير للإطاحة بحكومة “طالبان”.

و يستعد المبعوث الامريكي الخاص للسلام في أفغانستان،

ونقلت وكالة أنباء “خاما برس” الافغانية  الثلاثاء عن وزارة الخارجية الأمريكية قولها في بيان لها: “الممثل الخاص للمصالحة في أفغانستان، زلماي خليل زاد، سوف يتوجه إلى أفغانستان  في الفترة من 22 من تموز/يوليو وحتى الاول من آب/أغسطس، في إطار الجهد الشامل المبذول من أجل تسهيل عملية السلام لانهاء الصراع في أفغانستان”.

كابول -وكالات :

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + ستة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى