أخبار الوطن

الزيودي يفتتح “مركز البحث التكنولوجي للتغليف” التابع لـ”أغذية” بمدينة العين

العين – وام /افتتح معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة اليوم “مركز البحث التكنولوجي للتغليف”، التابع لمجموعة أغذية والذي جرى تأسيسه بهدف تعزيز جهود المجموعة في مجال بحث وتطوير ممارسات بيئية للتغليف في مدينة العين.

ويهدف المركز الجديد إلى تطوير تقنيات تغليفٍ أكثر استدامة لإحداث أثر إيجابي في قطاع الأغذية والمشروبات وترسيخ التزام مجموعة “أغذية” بالاستدامة والابتكار.الزيودي يفتتح "مركز البحث التكنولوجي للتغليف" التابع لـ"أغذية" بمدينة العين

ورافق معالي الوزير خلال جولته التفقدية للمركز كل من سعادة المهندس ظافر عايض الأحبابي رئيس مجلس إدارة مجموعة أغذية، والمهندس طارق أحمد الواحدي الرئيس التنفيذي للمجموعة.

وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي ” عمليات البحث والتطوير والابتكار تمثل أساس تحقيق منظومة اقتصاد المعرفة التي تعمل دولة الإمارات بفضل توجيهات ودعم قيادتها الرشيدة على تطبيقها بهدف خلق مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمقبلة.”.

وأضاف: ” وتلعب منظومة البحث والتطوير دوراً هاماً في مواجهة تحديات البيئة وتغير المناخ التي تمثل الإشكالية الأكبر التي يشهدها العالم حالياً، لذا نسعى في وزارة التغير المناخي والبيئة الى تعزيز التعاون مع مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص على توسيع قاعدة هذه المنظومة وزيادة الاعتماد عليها.”.الزيودي يفتتح "مركز البحث التكنولوجي للتغليف" التابع لـ"أغذية" بمدينة العين

وثمن معاليه الجهود التي تبذلها مؤسسات القطاع الخاص الوطنية، ومنها ’ أغذية‘، لإحداث تأثير إيجابي على البيئة باستخدام تقنيات مستدامة في عمليات التغليف، واتباعها أساليب ذكية في الإنتاج، بالإضافة إلى تلبية مختلف المتطلبات الصحية للمستهلكين في دولة الإمارات عبر الاعتماد على منظومة البحث والابتكار.

وعلى هامش افتتاح معاليه للمركز الجديد زار مجموعة من منشآت “أغذية” الأخرى في مدينة العين للاطلاع على الممارسات المستدامة التي تتبعها المجموعة، والتعرف بشكل مباشر على مختلف الابتكارات والتقنيات التي تستخدمها عبر محفظة منتجاتها.

كما قام معاليه بزيارة شركة الفوعة، حيث اطلع على مجموعة متنوعة من منتجات التمور ومشتقاتها، وأحدث الممارسات المتبعة في مجال معالجة التمور.

من جانبه قال سعادة المهندس ظافر عايض الأحبابي رئيس مجلس إدارة مجموعة أغذية: “تضع مجموعة أغذية البيئة دوماً على رأس أولوياتها عبر جميع أعمالها التجارية، فقد تخطت المتطلبات التنظيمية لتصبح مثالاً يحتذى به في قطاع الأغذية والمشروبات”.

من جهته أضاف المهندس طارق أحمد الواحدي الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية: “استناداً إلى خبرتنا وإمكاناتنا الواسعة في مجالي البحث والتطوير بقطاع الأغذية والمشروبات، أطلق /مركز البحث التكنولوجي للتغليف/ لمساعدة الفنيين والمهندسين في مجموعتنا على ابتكار حلول وتقنيات متطورة في التعبئة والتغليف تتسم بمعايير آمنة على المستهلكين والبيئة. وكلنا ثقة بأن المركز الجديد سيحدث نقلة نوعية في قطاع التغليف وسيرسخ مقاييس جديدة للممارسات المستدامة ضمن مجموعتنا”.

وأوضح الدكتور ربيع كامله نائب الرئيس الأول- للبحث والتطوير وضمان الجودة في “أغذية” ان مجموعة ’أغذية‘ تمكنت من تحقيق التميز على جميع الأصعدة بفضل تبنيها نهج العلم والابتكار مؤكدا التزامنا بتوظيف الابتكار والعلم لرفد خطوط إنتاجنا المختلفة بأحدث تقنيات التغليف المستدامة وخفض البصمة الكربونية لمجموعتنا إلى أقصى حد مشيرا الى ان “أغذية” تستخدم مواد تغليف قابلة لإعادة التدوير بنسبة 99% في جميع فئات منتجاتها، ومواد تغليف ثانوية قابلة للتحلل الحيوي بنسبة 100%، كما تخطط المجموعة إلى تحقيق سياسة “صفر نفايات” بحلول عام 2020، و استخدام 10% من مادة البولي إيثيلين تيريفثالات المدوّر في انتاجها، وايضا استخدام 5% من انتاجها في التغليف من المصادر النباتية بحلول عام 2021.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى