أخبار الوطن

“التغير المناخي” تجدد مذكرة التفاهم مع “ماجد الفطيم” لتسويق المنتجات الزراعية الوطنية

دبي  وام / جددت وزارة التغير المناخي والبيئة وماجد الفطيم للتجزئة التي تدير كارفور في الإمارات مذكرة التفاهم الموقعة بينهما والخاصة بتسويق المنتجات الزراعية الوطنية في كافة متاجر كارفور على مستوى الدولة للسنة الثالثة على التوالي، في إطار استراتيجيتها لدعم وتعزيز القطاع الزراعي في الدولة وضمان استدامته، وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص.

وقع تجديد المذكرة سعادة سلطان علوان، الوكيل المساعد لقطاع المناطق في وزارة التغير المناخي والبيئة، وفيليب بجييون، المدير الإقليمي لكارفور الإمارات لدى ماجد الفطيم للتجزئة.

وبموجب الاتفاقية، تتولى ماجد الفطيم للتجزئة مهام تقييم معايير السلامة والنظافة لكافة الموردين المحليين لكارفور خاصة بالنسبة للمواد الغذائية قبل الموافقة الأخيرة لاختيار الموردين بشكل نهائي."التغير المناخي" تجدد مذكرة التفاهم مع "ماجد الفطيم" لتسويق المنتجات الزراعية الوطنية

كما تلتزم كارفور باختيار الموردين من المزارعين المواطنين والبضائع التي سيتم عرضها في مراكز التسوق التابعة لها على مستوى الدولة، وتقوم بمراجعة الأعمال التجارية للموردين كل ستة أشهر، وبتنظيم دورات للتدريب ورفع الوعي للموردين.

وقال سعادة سلطان علوان: ” إن تجديد المذكرة يأتي في إطار حرص الوزارة على تعزيز التنوع الغذائي وضمان استدامته، والذي يمثل واحدًا من أهم القضايا الاستراتيجية ذات الأولوية في دولة الإمارات، وضمن أهدافها الاستراتيجية لتحقيق استدامة القطاع الزراعي في الدولة وتحفيز المزارعين المواطنين وخلق مزيد من فرص العمل المتعلقة بالقطاع “.

وأضاف: ” تأتي مبادرات تسويق المنتجات الزراعية الإماراتية ضمن جهود الوزارة الداعمة لهذا القطاع والتي تشمل توجهات ومبادرات عدة منها تعزيز نظم الزراعة الحديثة، وتوفير المستلزمات الزراعية بأسعار مخفضة للمزارعين المواطنين”.

من جانبه قال فيليب بجييون :” نفتخر بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة للسنة الثالثة على التوالي كجزء من جهودنا المستمرة لدعم القطاع الزراعي في دولة الإمارات، مشيرا إلى أن شراء المنتجات المحلية من المزارعين سيعطي زبائننا الفرصة للاستمتاع بخيرات الطبيعة من المزرعة إلى موائدهم “.

– مل –

وام/أحمد البوتلي/مصطفى بدر الدين
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى