أخبار الوطن

حصة بوحميد: إكسبو أصحاب الهمم يدعم تحقيق “كود الإمارات للبيئة المؤهلة” بكفاءة

دبي –  وام/ قالت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع إن معرض إكسبو أصحاب الهمم الدولي الذي تستضيفه إمارة دبي في الفترة ما بين 5 – 7 نوفمبر المقبل يضع صناع القرار والمهتمين وكافة أفراد المجتمع في دائرة المعرفة المستقبلية بمتطلبات واحتياجات أصحاب الهمم بما يمكن الجهات المعنية من وضع الخطط المستقبلية والاستراتيجية لتحقيق الدمج الشامل والتنمية المستدامة وذلك عبر توفير أفضل الخدمات لهم.

واشارت إلى مبادرات نوعية تتبناها وزارة تنمية المجتمع تسهيلا وتمكينا لأصحاب الهمم لعل أبرزها السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم ومنصة توظيف أصحاب الهمم إضافة إلى اعتماد “كود الإمارات للبيئة المؤهلة” بقرار من مجلس الوزراء في أولى جلساته للعام الجاري 2019م.

وأضافت معالي وزيرة تنمية المجتمع أن جهود الوزارة في هذا الخصوص لا تتوقف باعتبار أن أصحاب الهمم أصحاب الأولوية دائماً في المشاريع والمبادرات والأفكار التي تحقق تطلعاتهم وتخدم توجهات قيادتنا الرشيدة في جعل دولة الإمارات بيئة صديقة لأصحاب الهمم.

ويقام المعرض سنوياً تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات وينظمه تحالف شركتي ريد العالمية لتنظيم المعارض وشركة ند الشبا للعلاقات العامة وتنظيم المعارض.

وأشارت معاليها إلى أن “كود الإمارات للبيئة المؤهلة” يهدف إلى تحويل جميع مباني ومرافق الدولة لأماكن ومدن صديقة لمختلف فئات المجتمع لا سيما لأصحاب الهمم وكبار المواطنين بما يضمن توفير بيئة مكتملة الخدمات والتسهيلات تعزز حضور أصحاب الهمم كأفراد فاعلين في مسيرة التنمية المستدامة.

واعربت معالي حصة بنت عيسى بوحميد عن املها فى أن يسهل معرض إكسبو أصحاب الهمم الدولي المنتظر مهمة الوزارة في تحقيق كفاءة عالية لـ “كود الإمارات للبيئة المؤهلة” تنفيذا للأجندة الوطنية واستراتيجية الحكومة الاتحادية ورؤية الإمارات 2021 بما يوفر المواصفات الفنية اللازمة لاستخدامات واحتياجات أصحاب الهمم تحقيقاً للتمكين والإنتاجية وترسيخا للسعادة والإيجابية …لافتة إلى أن الكود الجديد يختص بكافة التفاصيل التي تعنى بأصحاب الهمم ويعد دليلا للجهات المعنية لتوحيد الجهود على مستوى الدولة من أجل ضمان تحقيق التجانس في مكونات البيئة الحضرية التي يعيش ويتنقل فيها أصحاب الهمم ومختلف فئات المجتمع حيث يعنى كود الإمارات بكل من الطرق والمركبات العامة ووسائل النقل البرية والجوية والبحرية وكذلك المرافق الأخرى داخل البيوت وخارجها بما في ذلك المدارس والمساكن والمرافق الطبية وأماكن العمل.

وام/منيرة السميطي/إسلامة الحسين
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى