أخبار رئيسية

غينيا الاستوائية تعفي مواطني الدولة من تأشيرة دخول أراضيها

 

أبوظبي  – وام / أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي اليوم دخول اتفاقية الإعفاء المتبادل من التأشيرات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية غينيا الاستوائية حيز النفاذ اعتبارا من يوم الأحد الموافق 28 يوليو 2019.

وبموجب هذه الاتفاقية، أصبح بإمكان مواطني الدولة السفر إلى جمهورية غينيا الاستوائية والدخول إلى أراضيها بدون تأشيرة مسبقة، والبقاء فيها لمدة 90 يوما.

ويأتي ذلك بموجب اتفاقية للإعفاء المتبادل من التأشيرات بين حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية غينيا الاستوائية، تم توقيعها في مدينة مالابو، بغينيا الاستوائية، بتاريخ 28 يونيو 2019م.

وقع الاتفاقية عن حكومة دولة الإمارات سعادة يعقوب يوسف الحوسني، مساعد الوزير لشؤون المنظمات الدولية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، وعن حكومة جمهورية غينيا الاستوائية معالي سيميون أيونو إسونو أنجي، وزير الخارجية والتعاون.

ووفقا لاتفاقية الإعفاء، يحق لحملة الجوازات الدبلوماسية الخاصة / الخدمة الصادرة عن البلدين الدخول لأراضي البلدين بدون تأشيرة مسبقة والبقاء فيها لمدة 90 يوما.

أما مواطنو دولة الإمارات من حملة الجواز العادي، فيحق لهم الحصول على تأشيرة عند الوصول لمنافذ الحدود الدولية لجمهورية غينيا الاستوائية بعد سداد رسوم التأشيرة، أو عن طريق البعثات التمثيلية لجمهورية غينيا الاستوائية حول العالم، والبقاء فيها لمدة أقصاها 90 يوما.

وقال سعادة أحمد ساري المزروعي، وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي : تعتبر مبادرة حكومة جمهورية غينيا الاستوائية بإعفاء مواطني دولة الإمارات من حملة جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والعادية من تأشيرات الدخول المسبقة إنجازا مهما يضاف إلى قائمة الإنجازات التي حققتها الدبلوماسية الإماراتية بقيادة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي .

وأضاف أن هذا القرار جاء ترجمة للعلاقات القوية بين البلدين الصديقين، والتي بنيت على أسس التعاون المشترك في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية.

وأكد وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي أن إعفاء مواطني الدولة من تأشيرة الدخول إلى جمهورية غينيا الاستوائية يعكس مكانة الإمارات على الساحة الدولية وما تتمتع به من احترام وثقة، كما يعكس حرص حكومة غينيا الاستوائية الصديقة على توثيق العلاقات مع الإمارات العربية المتحدة وتعزيز المصالح المشتركة في مختلف المجالات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى