أخبار الوطن

بحث التعاون البرلماني بين “الوطني الاتحادي” و مجلس النواب البرازيلي

أبوظبي – وام / بحثت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي لدى استقبالها في مقر المجلس في أبوظبي معالي إدواردو بولسونارو رئيس لجنة الشؤون الدولية والدفاع الوطني بمجلس النواب البرازيلي والنائب الاتحادي بالمجلس، سبل تعزيز علاقات التعاون والصداقة بين الجانبين.

وأكدت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي خلال المباحثات على أهمية تعزيز علاقات التعاون البرلماني وتعزيز الروابط بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس النواب البرازيلي، وأهمية تبادل الزيارات والخبرات وتوحيد الرؤى وتنسيق المواقف والجهود، بما يخدم القضايا ذات الاهتمام المشترك في المحافل البرلمانية المختلفة.. لافتة إلى أهمية اتفاقية التعاون والتفاهم الموقعة بين المجلس الوطني الاتحادي ومجموعة أمريكا اللاتينية والكاريبي “غرولاك” في الاتحاد البرلماني الدولي، والتي تعد الأولى التي توقعها المجموعة مع مؤسسة برلمانية عربية.

وجرى خلال اللقاء بحث التطورات والمستجدات الأخيرة في المنطقة وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الصديقين..كما تم التطرق إلى الدور الإنساني والتنموي الذي تلعبه دولة الإمارات لتخفيف معاناة الشعب اليمني، وكذلك اللاجئين السوريين في مخيم مريجيب الفهود.

وأشارت معالي الدكتورة أمل القبيسي إلى أهمية الزيارات المتبادلة بين البلدين، والتي كان من أهمها زيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في مارس 2019م، والتي تم فيها بحث مسارات العلاقات الثنائية المتميزة بين دولة الإمارات والبرازيل.. مشيدة بقرار جمهورية البرازيل إعفاء مواطني دولة الإمارات من حملة جوازات السفر العادية من الحصول على تأشيرة السفر المسبقة.

وأوضحت معالي الدكتورة أمل القبيسي ضرورة توحيد الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف والوقوف صفا واحد لدحر التنظيمات الإرهابية والجماعات الظلامية وتجفيف منابع ومصادر تمويلها.

وأطلعت معالي الدكتورة أمل القبيسي، معالي رئيس لجنة الشؤون الدولية والدفاع الوطني بمجلس النواب البرازيلي، على مراحل تطور الحياة البرلمانية في الدولة منذ تأسيس المجلس الوطني الاتحادي في 12 فبراير عام 1972م حتى الآن، والدور المنوط بالمجلس تشريعيا ورقابيا وسياسيا، وأبرز الإنجازات التي حققها المجلس على مدار فصوله التشريعية الستة عشر.

وأثنت على قرار حكومة البرازيل بالمشاركة في معرض “اكسبو2020” في دبي، متمثلة في تعيين الوكالة البرازيلية لتشجيع التجارة والاستثمار /أبيكس – برازيل/ كهيئة وطنية لمعرض إكسبو دبي 2020.

من جانبه أشساد معالي إدواردو بولسونارو بمسيرة تمكين المرأة في دولة الإمارات التي نجحت القيادة الرشيدة في ترسيخها، وتعزيز دور المرأة في المجتمع وجعلها شريكا قويا للرجل في المجالات كافة.

وأثنى على قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” الخاص برفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50% في الفصل التشريعي المقبل للمجلس، مما وضع دولة الإمارات في المراكز المتقدمة على مستوى العالم من حيث تمثيل المرأة في البرلمان.

وأكد بولسونارو اهتمام جمهورية البرازيل ورغبتها في تطوير وتوطيد العلاقات المشتركة بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات.. لافتا إلى ضرورة تعزيز العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس النواب البرازيلي .

 

حضر اللقاء سعادة أحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي، و سعادة حفصة عبدالله محمد شريف العلماء سفيرة الدولة لدى جمهورية البرازيل الاتحادية، وسعادة فرناندو لويسليمو سايقريجا السفير البرازيلي لدى الدولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى