أخبار عربية ودولية

منطقة “أوروميا” الإثيوبية تفرض حظرا للتجوال، بسبب صراع “تيجراي”

أديس أبابا (د ب أ)-

فرضت منطقة “أوروميا” الإثيوبية، التي تحيط بالعاصمة، أديس أبابا، حظر التجوال الليلي ، وسط الصراع المستمر بين القوات الحكومية وقوات من منطقة “تيجراي” الشمالية، طبقا لما ذكرته وكالة “بلومبرج” للأنباء ايوم الأحد.
وقال أدوجنا أحمد، رئيس مكتب النائب العام، في منطقة “أوروميا” هاتفيا ، اليوم الأحد إنه طلب من السكان ، البقاء في المنزل ، وأغلقت المنشآت أبوابها، بين الساعة الثامنة مساء والخامسة والنصف صباحا.
وتلك الخطوة هي الأحدث، في حرب مستمرة منذ عام، أسفرت عن مقتل آلاف الأشخاص ونزوح مئات الآلاف الآخرين ودفعت الأمم المتحدة للتحذير من أن أكثر من 400 ألف شخص ، معرضون لخطر المجاعة.
وبات مسلحو تيجراي، على مسافة حوالي 200 ميل من أديس أبابا.
وأكدت الولايات المتحدة أن وزير خارجيتها أنتوني بلينكن يغادر البلاد الأسبوع القادم بجولة إفريقية ستشمل كينيا ونيجيريا والسنغال.
وذكرت الخارجية الأمريكية في بيان لها أن جولة بلينكن ستستغرق من 15 حتى 20 أكتوبر، تأكيدا لـ”العمق والنطاق الواسع” لعلاقات واشنطن مع شركائها الأفارقة.
ووفقا لبيان الوزارة، سيعمل بلينكن خلال الجولة على تقييم التعاون الأمريكي-الإفريقي بشأن الأولويات العالمية المشتركة، منها إنهاء جائحة فيروس كورونا وإعادة بناء اقتصاد عالمي أكثر شمولا ومكافحة أزمة المناخ و”إحياء الديمقراطيات وإحلال السلام والأمن”.
وسيجري بلينكن خلال الجولة محادثات مع رؤساء كينيا ونيجيريا والسنغال، أوهورو كينياتا، ومحمد بخاري، وماكي سال، ووزراء خارجيتها، رايتشيل أومامو، وجيفري أونياما، وعائشة تال صال، ومسؤولين آخرين.
وأكد البيان أن محادثات وزير الخارجية الأمريكي في العاصمة الكينية نيروبي ستتناول ملفات تهم كلا الدولتين كعضوين في مجلس الأمن الدولي، بما في ذلك قضايا إثيوبيا والصومال والسودان.
وأعلنت إثيوبيا يوم الخميس شروطها لمحادثات محتملة مع متمردي إقليم تيغراي، بعد أيام من جهود دبلوماسية مكثفة يقودها مبعوثون دوليون لتجنب تصعيد جديد في القتال.
وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية دينا مفتي أن شروط أي محادثات – والتي شدد على أنه لم يتم الاتفاق على إجرائها – ستكون انسحاب المتمردين من منطقتي عفر وأمهرة المتاخمتين لتيغراي.
وأضاف: “من أجل أن يكون هناك حل سلمي (…) هناك شروط: الأول أوقفوا هجماتكم. ثانيا اتركوا المناطق التي دخلتموها (أمهرة وعفر). ثالثا اعترفوا بشرعية هذه الحكومة”، مشددا: “بالمناسبة، لا تسيئوا الفهم، هذا لا يعني أنه تم اتخاذ قرار بخوض مفاوضات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى