page contents
أخبار الوطن

حمدان التعليمية” تفوز بتنظيم مؤتمر المجلس العالمي للموهوبين

دبي – وام/حصلت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز على حقوق تنظيم مؤتمر المجلس العالمي للموهوبين 2021 بموافقة المؤتمر العام للمجلس الذي اختتم فعالياته مؤخراً في مدينة ناشفيل بالولايات المتحدة الأمريكية.

ووقعت المؤسسة اتفاقية تنظيم الدورة القادمة من المؤتمر بعد منافسة عالمية لاستضافة المؤتمر الرائد، حيث سيتم استضافته لأول مرة في دولة الإمارات.

ويمتد المؤتمر الذي ينظمه المجلس العالمي للموهوبين لـ 23 دورة بمعدل مؤتمر كل سنتين.. وشهدت الدورة الحالية حضور وفد من مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، حيث تمت المشاركة بورقة عمل بالإضافة إلى عقد العديد من الاجتماعات على هامش المؤتمر لتبادل الخبرات مع نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجال رعاية الموهوبين وصقل مهارتهم في مختلف المجالات التطبيقية والابتكارية والتكنولوجية.

و ألقى الدكتور خليفة علي السويدي، عضو مجلس أمناء مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز كلمة المؤسسة شكر فيها القائمين على المؤتمر والحضور وأثنى على ثقتهم في دولة الإمارات لاحتضان الدورة المقبلة من المؤتمر، حيث نقل تحيات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية إلى أعضاء المجلس العالمي للموهوبين.. وأكد على أن المؤتمر يمثل فرصة مهمة للقائمين على رعاية الموهوبين من كافة انحاء العالم لتقديم حلول مبتكرة للموهوبين من الطلاب وإبراز إمكاناتهم وصقلها، وأن الإمارات تساهم بقوة في الاستثمار في رأس المال البشري انطلاقاً من رؤية قيادة الدولة الرشيدة الرامية إلى إحداث تنمية شاملة محورها الإنسان.

ومن جهته، قال الدكتور جمال المهيري، نائب رئس مجلس الأمناء الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز ان استضافة الدورة المقبلة من مؤتمر المجلس العالمي للموهوبين يمثل إنجازاً جديداً يعزز من مكانة دولة الإمارات كوجهة عالمية للمبدعين وحاضنة للموهوبين من جميع أنحاء العالم.. وهو ما يعزز من ثقة الدول في الإمارات ودورها الرائد في إعداد الأجيال والمساهمة الفعالة في صناعة مستقبل البشرية.

ويعد المؤتمر العالمي فرصة للباحثين والمعلمين وعلماء النفس والآباء والخبراء والمسؤولين الحكوميين المهتمين من جميع أنحاء العالم للاجتماع ومناقشة أهم القضايا الحيوية التي تؤثر في مجال تعليم الأطفال والطلاب الموهوبين.

وام/آمال عبيدي/عماد العلي
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى