أخبار رئيسية

“تنمية المجتمع” تعلن تشكيل “مجلس الشباب الاجتماعي”

أبوظبي  – وام / أعلنت دائرة تنمية المجتمع – أبوظبي تشكيل مجلس الشباب الاجتماعي والذي يعد منصة شبابية يتم فيها عرض أفضل الممارسات ومناقشة أهم المواضيع ذات العلاقة بالشباب وتطلعاتهم والتحديات التي يواجهونها بهدف الخروج بحلول عملية وأفكار مبتكرة.

جاء ذلك خلال الحلقة النقاشية الشبابية التي نظمها قطاع التنمية الاجتماعية بالدائرة اليوم تحت عنوان “شبابنا ركيزة المجتمع” بمناسبة اليوم العالمي للشباب والذي يصادف 12 أغسطس من كل عام وشارك فيها مجلس أبوظبي للشباب إضافة إلى ممثلين عن مجالس الشباب في الجهات الاجتماعية."تنمية المجتمع" تعلن تشكيل "مجلس الشباب الاجتماعي"

ويهدف مجلس الشباب الاجتماعي إلى توفير بيئة حاضنة للاستماع إلى أفكار الشباب الابتكارية التطويرية وتفعيل دور الشباب في مؤسسات القطاع الاجتماعي وتبني المبادرات والمشاريع ذات الصلة باهتمامات الشباب وخبراتهم وتعزيز المفاهيم والقيم الخاصة بتمكين الشباب وتنمية مواهبهم وتشجيعهم وترسيخ القيم الاجتماعية لديهم.

كما يهدف إلى توفير منصة مستدامة للتواصل مع صناع القرار في الجهات الاجتماعية إضافة إلى المساهمة في دعم الأجندة الوطنية للشباب ورؤية الدولة بمختلف توجهاتها ونشر ثقافة العمل الاجتماعي.

ويختص مجلس الشباب الاجتماعي الذي يعد حلقة وصل بين الجهات الاجتماعية ومجالس الشباب بحصر مبادرات الشباب واحتياجاتهم في مؤسسات القطاع الاجتماعي وخلق منظومة عمل تتضمن المبادرات والمشاريع المعنية بالشباب وإشراك الشباب العاملين في القطاع الاجتماع علاوة على التعاون مع القطاع الخاص لتنفيذ فعاليات خاصة بالشباب وحصر الفرص التدريبية أو المنح الخاصة بالشباب في الجهات."تنمية المجتمع" تعلن تشكيل "مجلس الشباب الاجتماعي"

وقال سعادة الدكتور فهد مطر النيادي وكيل دائرة تنمية المجتمع بالإنابة إن القطاع الاجتماعي يحتفي بالشباب باعتبارهم ركيزة أساسية لبناء مجتمع نشط ومسؤول وإيمانا بدورهم كأفراد يشاركون بفاعلية في خدمة المجتمع والوطن”.

وأكد أن تشكيل مجلس الشباب يشكل خطوة سباقة نحو تمكين الشباب وتفعيل دورهم تجاه إرساء دعائم مجتمعية متينة تعزز رؤى القطاع عبر خلق بيئة محفزة للإبداع والابتكار والتميز كما يدعم بشكل عام جهود حكومة دولة الإمارات لتفعيل دور الشباب وتعزيزه في مسيرة البناء والتنمية.

وقال سعادته في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “وام” على هامش الحلقة النقاشية اليوم إن الشباب هم عماد المستقبل ويأتي تشكيل هذا المجلس تأكيدا على دورهم الهام في المجتمع حيث يتشكل هذا المجلس من نحو 9 جهات في القطاع الاجتماعي ويوفر منصة مثالية من أجل طرح أفكار الشباب والاستفادة منها بالشكل الأمثل مؤكدا أهمية تحويل المبادرات والمشاريع التي تنبثق عن المجلس إلى واقع ملموس يفيد كافة الأطراف."تنمية المجتمع" تعلن تشكيل "مجلس الشباب الاجتماعي"

وأضاف أن الحلقة النقاشية جاءت تماشيا مع توجهات القطاع الاجتماعي تجاه فتح آفاق جديدة أمام الشباب للمساهمة بفعالية في تعزيز نمط حياة المجتمع عبر الاستماع لآرائهم وتطلعاتهم وطموحاتهم والتعرف على مختلف التحديات التي تواجههم كما تشكل الحلقة النقاشية منصة يتم خلالها استعراض قصص نجاحات الشباب وما حققوه للمجتمع.

من جانبها ثمنت موزة عيسى آل علي العضو والمنسق في مجلس الشباب الاجتماعي تشكيل مجلس الشباب الاجتماعي باعتباره منصة تنموية تؤهل الشباب ليكونوا قادة في المستقبل إضافة إلى أنه يمنح الشباب أدوات تمكنهم من إبراز طاقاتهم وإمكانياتهم.

وتوجهت بالشكر والعرفان إلى القيادات في القطاع الاجتماعي والتي تعمل على ترسيخ مفاهيم المشاركة والعمل ضمن فريق واحد وذلك يتجسد في تشكيل المجلس الاجتماعي الذي يضم مختلف الكفاءات الشبابية المستعدة للعطاء والبذل في سبيل خدمة المجتمع”.

وأضافت “سنعمل خلال الفترة المقبلة على تعزيز مشاركة الشباب في رسم الاستراتيجيات والخطط المستقبلية للقطاع والتي تخدم هذه الفئة المهمة كما سنقوم ووفق مهامها واختصاصاتنا بتشجيع المشاركة المجتمعية الفاعلة بين شباب الجهات الاجتماعية ما يسهم في جعل هذه الممارسات جزءا من فكر وأسلوب الحياة والسلوك اليومي لديهم”.

من جانبها أكدت تعيبة مغير الدرمكي عضو مجلس أبوظبي للشباب أن مشاركتهم في الحلقة النقاشية الشبابية تأتي انطلاقا من الحرص على تعزيز أواصر التعاون مع كافة المؤسسات والعمل بشكل مباشر مع المجالس المؤسسية لتوحيد الجهود ووضع المبادرات النوعية التي ترتقي بدور الشباب ومكانتهم.

وأشارت إلى أن مآثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ورؤيته الرائدة تجاه تمكين الشباب ساهمت في تأسيس أجيال من القيادات الشابة حيث أولى – رحمه الله – اهتماما كبيرا لهذه الفئة وعمل على إعدادهم منذ الطفولة وتسليحهم بالقيم الوطنية والانتماء للوطن وربطهم بعادات وتقاليد المجتمع.

وفي ختام الحلقة النقاشية شارك الحضور في استبانة جودة الحياة في إمارة أبوظبي 2019 والتي أطلقتها دائرة تنمية المجتمع الشهر الماضي بهدف الوقوف على جودة الحياة ومستوى الرفاهية التي يحظى بها المجتمع إضافة إلى التعرف عن كثب على احتياجات وتطلعات مجتمع إمارة أبوظبي من مواطنين ومقيمين.

ويأتي إطلاق استبانة جودة الحياة انطلاقا من سعي الدائرة لتوفير حياة كريمة لكافة أفراد المجتمع حيث استندت في صياغتها إلى نتائج “الدورة الأولى من استبانة جودة الحياة” والذي نفذته الدائرة العام الفائت اعتباره خطوة مهمة نحو رسم خريطة واضحة لجودة الحياة في الإمارة وتقديم نظرة عامة حول الموضوعات التي تهم المجتمع إضافة إلى التعرف على مواطن التحسين في مختلف مناحي الحياة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى