page contents
أخبار عربية ودولية

شرطة هونج كونج: القبض على 148 شخصا في أحدث الاحتجاجات

أعلنت شرطة هونج كونج امس الثلاثاء أنها اعتقلت 148 شخصا في مظاهرات على مستوى المدينة أمس الاثنين، وهو أكبر عدد يتم احتجازه في يوم واحد منذ بدء المظاهرات المناهضة للحكومة في 9 حزيران/يونيو.

كما أطلقت الشرطة 800 طلقة من الغاز المسيل للدموع و140 رصاصة مطاطية أمس الاثنين – وهي كمية تم إطلاقها خلال 24 ساعة فقط ولكنها تماثل إجمالي ما تم إطلاقه خلال حركة الاحتجاج التي استمرت تسعة أسابيع حتى الآن.

وكشف متحدث باسم الشرطة عن الأرقام الجديدة في مؤتمر صحفي الثلاثاء.

ووصف المتحدث المتظاهرين بأنهم عدد صغير من المتطرفين العنيفين الذين استغلوا “حملة عصيان مدني للتسبب في الفوضى” في المدينة الصينية التي تتمتع بما يشبه الحكم ذاتي. معاقبة محتجي هونج كونج “هي مسألة وقت فقط”

أصدر مكتب الصين المشرف على شؤون هونج كونج تحذيرا قاسيا للمحتجين في المدينة  الثلاثاء بعد عطلة أسبوعية طويلة من الاحتجاجات الصاخبة المناهضة للحكومة.

وقال المتحدث باسم المكتب يانج جوانج في مؤتمر صحفي في بكين: “نريد أن نحذر حفنة من العناصر الوقحة العنيفة والإجرامية والأيدي المتطفلة وراء المشهد – أي محاولة للعب بالنار لن تؤدي إلا إلى نتائج عكسية … بالنسبة للعقاب، فهي مسألة وقت فقط”.

وأضاف يانج أن المتظاهرين العنيفين سوف “تتم محاسبتهم”، فيما أصدر تحذيرات لأولئك الذين “وراء الكواليس”، في إشارة محتملة إلى الولايات المتحدة، والتي اتهمتها وسائل الإعلام الحكومية الصينية بتأجيج الاحتجاجات المدنية.

ويعد المؤتمر الصحفي ثاني مرة خلال أسبوعين تتحدث فيها بكين عن حركة الاحتجاج في هونج كونج التي دخلت أسبوعها التاسع يوم الأحد.

ورفضت الصين حتى الآن التدخل في الاحتجاجات، لكن تعليقات يانج هي إشارة محتملة على أن صبرها بدأ ينفد.

وفي الوقت نفسه، رفضت الرئيسة التنفيذية لهونج كونج، كاري لام، تلبية أي مطالب للاحتجاج حتى مع استمرار تصاعد اشتباكات الشرطة والمتظاهرين.

هونج كونج  (د ب أ)-

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى