أخبار عربية ودولية

الأحزاب الكبرى في تونس تعدل عن خيار «المرشح التوافقي» في الانتخابات الرئاسية

وزير الدفاع التونسي يقدم أوراق ترشحه للانتخابات

عدلت الأحزاب الكبرى في تونس عن خيار المرشح التوافقي للانتخابات الرئاسية المبكرة التي تجري في 15 أيلول/سبتمبر المقبل مع دعم حزبي حركة النهضة الاسلامية وحزب نداء تونس لمرشحين مختلفين.

وأعلنت حركة النهضة الاسلامية التي تتصدر البرلمان بأكبر كتلة نيابية عن ترشيحها لنائب رئيس الحركة عبد الفتاح مورو الذي يشغل منصب رئيس مؤقت للبرلمان.

وجاء ترشيح مورو /71 عاما/ المحامي وأحد مؤسسي الحركة، بعد مداولات خاضها مجلس الشورى (الهيئة الأعلى للحزب) بسبب خلافات في وجهات النظر.

وهذه المرة الأولى التي تفدم فيها الحركة مرشحا للرئاسة بعد انتخابات 2011 و2014.

ومن جهته ، أعلن حزب “حركة نداء تونس” الذي فاز بانتخابات 2014 عبر مرشحه الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي، عن دعمه لترشيح وزير الدفاع الحالي عبد الكريم الزبيدي /69 عاما/ والذي لم يعلن بعد رسميا عن قراره.

وقال قياديون في حزب “حركة تحيا تونس” ، الذي يقوده رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد /43 عاما/ إن رئيس الحركة سيكون مرشح الحزب للرئاسية، وهو ما لم يؤكده حتى اليوم الشاهد.

وفتحت بذلك الأحزاب الكبرى الباب أمام منافسة واسعة لعدد من المرشحين البارزين للمنصب من بينهم رئيسا حكومة سابقين هما حمادي الجبالي كمستقل ومهدي جمعة كرئيس لحزب البديل التونسي، إلى جانب الرئيس السابق المنصف المرزوقي ومرشح الجبهة الشعبية المنجي الرحوي ومرشح حزب التيار الديمقراطي محمد عبو.

وينتهي آجال تقديم الترشحات للانتخابات الرئاسية بعد غد الجمعة فيما تنطلق الحملات الانتخابية يوم الثاني من أيلول/سبتمبر المقبل حتى يوم 13 من نفس الشهر.

قدم وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي الاربعاء أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية المبكرة التي تجري يوم 15 ايلول/سبتمبر المقبل.

وأودع الزبيدي /69 عاما/ ملف ترشحه لدي الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بعد جمعه لتزكيات شعبية وبمساندة أحزاب وسياسيين مستقلين.

وحظي الزبيدي بدعم حزب “حركة نداء تونس” وحزب “آفاق تونس” على وجه الخصوص كما يلقى دعما من منظمات وطنية.

والزبيدي وزير دفاع مستقل في حكومة يوسف الشاهد الحالية منذ أيلول/سبتمبر 2017 ، وعرف بعلاقته القوية بالرئيس الراحل الباجي قايد السبسي وقد ظهر معه في آخر نشاط رسمي له قبل رحيله بأيام يوم 25 تموز/يوليو الماضي.

وشغل الزبيدي نفس المنصب في تعديل حكومي بعد ثورة 2011 واستمر في منصبه مع الحكومة المؤقتة برئاسة الباجي قايد السبسي تمهيدا لأول انتخابات ديمقراطية أعقبت الثورة في تشرين أول/أكتوبر 2011.

واستقال من منصبه في آذار/مارس 2013 قبل أن يعود مجددا مع حكومة يوسف الشاهد.

والزبيدي حاصل على الدكتوراه في الطب وهو متخصص في علوم البيولوجيا والفيسيولوجيا البشرية وعمل مدرسا جامعيا في عدة كليات كما شغل مناصب حكومية في وزارات الصحة والبحث العلمي بالإضافة الى وزارة الدفاع.

وسيكون وزير الدفاع في منافسة قوية مع مرشحين بارزين في السباق الرئاسي من بينهم رئيس البرلمان المؤقت عبد الفتاح مورو مرشح حركة النهضة الاسلامية، ورئيسا حكومة سابقين هما حمادي الجبالي كمستقل ومهدي جمعة كرئيس لحزب البديل التونسي.

تونس (د ب أ) :

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى