أخبار رئيسية

مجلس برنامج الجينوم الإماراتي يُناقش رؤية واستراتيجية الدولة في مجال علوم الجينوم وأهمية الرعاية الصحية الشخصية

اجتمع برئاسة خالد بن محمد بن زايد

ترأس سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، اجتماع مجلس برنامج الجينوم الإماراتي، بصفة سموّه رئيساً لإدارة المجلس.

واطلع سموّه، خلال الاجتماع الذي انعقد بمقر معرض “إكسبو 2020 دبي”، على التقدم الذي أحرزه المجلس في إعداد استراتيجية مُستدامة لدعم قطاع الرعاية الصحية الشخصية في الدولة.

وناقش سموّه مع أعضاء المجلس رؤية واستراتيجية الدولة في مجال علوم الجينوم، وسلّط الضوء على أهمية الرعاية الصحية الشخصية في دعم جهود الوقاية من الأمراض وتعزيز صحة أفراد المجتمع.

وأكّد على الدور الهام للجامعات ومؤسسات قطاع الرعاية الصحية في الرّبط بين الجهود البحثية والتطبيقات الطبية، بالإضافة إلى أهمية وضرورة التعاون مع المؤسسات الرائدة عالمياً في مجال علوم الجينوم.

وقال سموّه – بهذه المناسبة – : ” تستند خططنا الطموحة لتطوير برامج الجينوم الفعالة إلى توفير بنية أساسية عالمية المستوى للبحث والتطوير تمكّننا من تسريع وتيرة الدراسات والابتكارات في علوم الجينوم على الصعيد الدولي، بما يُسهم في ريادة الجهود ويُمهّد الطريق أمام إيجاد حلول الرعاية الصحية الشخصية والمتقدمة التي ستعود بالنفع على شعب دولة الإمارات وباقي شعوب العالم”.

وسلّط المجلس الضوء، خلال اجتماعه، على أبرز القدرات والكفاءات المتواجدة حالياً في مجال علوم الجينوم على مستوى الدولة، سواء داخل المؤسسات الطبية الحكومية أو الخاصة، ومن أهمها “مركز الجينات الوراثية والأنظمة الحيوية” في جامعة نيويورك أبوظبي، و”مركز استكشاف الجينوم” التابع لجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، و”مركز دبي لعلم الوراثة” التابع لهيئة الصحة – دبي، ومختبر الجينوم بكلية الطب والعلوم الصحية التابع لجامعة الإمارات العربية المتحدة ومركز جامعة خليفة للتكنولوجيا الحيوية التابع لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، و”مركز أوميكس للتميز”، التابع لشركة “جي 42 للرعاية الصحية”، والذي عقد شراكة تعاون مع دائرة الصحة – أبوظبي لدعم مشاريع العلوم البيولوجية المتطورة، بما في ذلك جهود جمع ودراسة التسلسل الجيني للعينات الخاصة ببرنامج الجينوم الإماراتي.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” قد اعتمد تشكيل مجلس برنامج الجينوم الإماراتي، في شهر يونيو 2021، ليكون المجلس مسؤولاً عن إدارة برامج الجينوم في الدولة والإشراف عليها، ضمن الجهود الحكومية لتوفير رعاية صحية عالمية المستوى في الدولة، واعتماد البرامج الصحية الشخصية العلاجية والوقائية للأجيال الحالية والمُقبلة.

ويضم المجلس في عضويته كل من معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع ومعالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة ومعالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد ومعالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة في أبوظبي، وسعادة عوض صغير الكتبي، مدير عام هيئة الصحة – دبي، وسعادة الدكتور عامر أحمد الشريف، مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، والبروفيسور الدكتور إريك زينغ، رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، والبروفيسور جورج تشيرش، بروفيسور علم الوراثة في كلية الطب بجامعة هارفارد.

ويُعدّ برنامج الجينوم الإماراتي خطوة هامة في دعم رؤية تحقيق الرعاية الصحية الشخصية في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال دعم المبادرات في العديد من المجالات، أبرزها الفحوص المتقدمة للأمراض الوراثية قبل الزواج، وفحوص ما قبل الولادة، وتقارير المخاطر، وعلوم الجينوم الدوائية، وتشخيص الأمراض الوراثية والنادرة وعلاجها، بالإضافة إلى العلوم الجينية الخاصة بأمراض السرطان.

المصدر-وام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى