صحة وتغذية

“صحة” تستضيف المؤتمر الدولي للجمعية العالمية لإعادة التأهيل النفسي والاجتماعي ومؤتمر أبوظبي السابع للصحة النفسية

بدأت في مركز أبوظبي الوطني للمعارض اليوم أعمال المؤتمر الدولي الرابع عشر للجمعية العالمية لإعادة التأهيل النفسي والاجتماعي /WAPR/ ومؤتمر أبوظبي الدولي السابع للصحة النفسية، الذي تستضيفه شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” ، ويستمر حتى 11 ديسمبر الجاري .

يعد المؤتمر الهجين الذي يستمر ثلاثة أيام أحد أكبر مؤتمرات الصحة النفسية في دولة الإمارات ومنصة للحوار حول موضوع الصحة النفسية تحت عنوان “الصحة العقلية والحقوق والإنصاف والتعافي والاندماج الاجتماعي في أوقات الاختبار”، كما سيُركز على الآثار الصحية النفسية لوباء كوفيد ـ 19.

وينعقد المؤتمر هذا العام بحضور كوكبة من أبرز الأطباء والممرضين والأخصائيين الاجتماعيين وعلماء النفس والمُعالجين والمتخصصين من مختلف أنحاء العالم، وتم تصميمه ليكون حدثاً دولياً يُلهمهم المشاركين فيه، ويُشجعهم على تبادل المعرفة والحوار.

وسيُناقش أبرز المختصين من عدد من دول العالم أحدث التطورات ووجهات النظر حول الاتجاهات المُلحة في مجال الصحة النفسية، وستُركز الجلسات الرئيسية على موضوع الذكاء الاصطناعي في مجال رعاية الصحة النفسية، ومنع الانتحار وإيذاء النفس، والصحة النفسية للأطفال والمراهقين، واستراتيجيات دعم صحة العاملين في مجال الصحة النفسية، وستُتاح الفرصة للمشاركين للتعرف على أطر عمل جديدة وتعلم مهارات جديدة، والتواصل فيما بينهم، وطرح الأسئلة، وتبادل الخبرات، وتحدي وجهات نظر الخبراء من حول العالم في هذا المجال.

وقالت الدكتورة ناهدة نياز أحمد – استشاري الطب النفسي ورئيس مجلس الصحة السلوكية في شركة “صحة” انه بينما نمضي في طريقنا إلى التعافي من آثار الوباء، فإن الأضرار التي خلفها وراءه على الصحة النفسية ستستمر للأسف لسنوات.

وأضافت أن شركة “صحة” تلتزم بدعم المرضى الذين يعانون من أمراض نفسية وتعمل على توفير الإجراءات المناسبة لمعالجة هذا الموضوع المهم، إذ وضعت اللجنة المنظمة للمؤتمر برنامجاً متكاملاً يُركز على آخر التطورات والقضايا في مجال الصحة النفسية لإحداث تغيير حقيقي، وإبراز المساهمات الكبيرة التي تُقدمها أبوظبي لإعادة تأهيل الأشخاص المُصابين بأمراض نفسية.

من جهته، قال الدكتور غانم علي الحساني رئيس اللجنة العلمية المحلية ومدير التعليم والبحث لمجموعة “صحة” ان المؤتمر يمثل منصة مهمة لاكتساب فهم متعمق لما تقوم به الدول في جميع أنحاء العالم حالياً لدعم ومساعدة المرضى الذين يعانون من أمراض نفسية، وفهم الأساليب المبتكرة والفعّالة لتوفير رعاية صحية نفسية أفضل، وتحدي الوضع الراهن لتحقيق نتائج أفضل للمرضى، مشيراً إلى أنه خلال التحديث المتواصل لفهمنا ومعرفتنا بمشهد الصحة النفسية الحالي، يُمكننا الارتقاء بخدمات رعاية الصحة النفسية في المنطقة.

وبالإضافة إلى عملها كمنصة لتبادل المعارف وأحدث التطورات والابتكارات في مجال إعادة التأهيل النفسي والاجتماعي والتعافي وحقوق الإنسان والمواطنة، مع مشاركة المستفيدين من الخدمة الصحية، ومناقشة وجهات النظر الحالية حول الصحة النفسية، تكمن إحدى مجالات التركيز الرئيسية للمؤتمر في دعم المتخصصين الناشئين العاملين في هذا المجال، حيث سيُتيح المؤتمر فرصاً كبيرة للمشاركين للتواصل والتعاون فيما بينهم ومشاركة أفكارهم بهدف تعزيز جودة وسلامة ممارسات الرعاية النفسية المُقدمة حول العالم.

تم اعتماد المؤتمر من قبل مجلس الاعتماد الأوروبي للتعليم الطبي المستمر / EACCME/ لـ 24 من اعتمادات التعليم الطبي المستمر الأوروبي /ECMEC s/.

وسيحصل جميع المشاركين على شهادات إلكترونية بعد انتهاء المؤتمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى