أخبار عربية ودولية

الصين: أفعال المتظاهرين في هونغ كونغ «شبه إرهابية»

صعدت الصين،  الأربعاء، لهجتها حيال المتظاهرين في هونغ كونغ غداة تعرض صينيين اثنين للضرب في مطار المدينة، معتبرة ذلك “أفعالا شبه إرهابية”.

وقال تشو لوينغ الناطق باسم مكتب شؤون هونغ كونغ ومكاو في الحكومة الصينية في بيان: “ندين بأشد درجات الحزم هذه الأفعال شبه الإرهابية”.

وشهد مطار هونغ كونغ أمس الثلاثاء يوما ثانيا من الفوضى مع تعليق مئات الرحلات بسبب تجمع مئات المتظاهرين في قاعاته، ووقوع مواجهات جديدة بين الشرطة والمتظاهرين.

وقامت مجموعة صغيرة من المتظاهرين بربط رجل، اشتبهوا به بأنه “جاسوس لحساب بكين”، بواحدة من عربات الأمتعة، وبضربه. وقد نقل بسيارة إسعاف إلى أحد المستشفيات بعد ذلك.

وذكرت صحيفة “غلوبال تايمز” الصينية الرسمية الناطقة بالانجليزية، أن الرجل هو أحد صحفييها.

وفي حادث آخر هاجم متظاهرون رجلا آخر اعتبروه شرطيا “مندسا” بينهم.

واضطرت قوات حفظ النظام لاستخدام غاز الفلفل عند تفريق المتظاهرين بعدما حاصروا آلية تابعة لهذه القوات.

وعادت حركة الملاحة إلى طبيعتها في مطار هونغ كونغ صباح اليوم، واستأنفت الطائرات رحلاتها وفقا للجدول المحدد.

من جهة اخرى  طالبت الرئيسة التايوانية تساي انج وين امس  الأربعاء بكين بعدم اتهام قوى خارجية غير موجودة بأنها وراء الوضع في هونج كونج، وذلك بعدما اتهمت الصين تايوان بالتدخل في شؤون المدينة.

وقالت تساي للصحفيين ” أتمنى أن تستمع لي بكين. لا تحملوا قوى خارجية غير موجودة مسؤولية تفاقم الوضع في هونج كونج. لا ترفضوا الحوار مع المواطنين. ولا تصدروا أبدا حكما خاطئا، قد يؤدي لأسف تاريخي”.

وتأتي تعليقات تساي بعد يوم من اتهام ما شياوجوانج، المتحدث باسم مكتب شؤون تايوان بمجلس الدولة الصيني، للحزب التقدمي الديمقراطي الحاكم التايواني بالقيام بدور مشين في المظاهرات الأخيرة في هونج كونج، كما طالب تايوان بوقف التدخل في شؤون هونج كونج.

بكين -وكالات:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى