مال وأعمال

«إمكان» تعيّن «سي إن تي سي» الصينية مقاولاً رئيسياً لمشروع «بيكسل» في مجمع بجزيرة الريم

أبوظبي ـ (الوحدة):

وقعّت “إمكان” اتفاقية شراكة مع شركة المقاولات الصينية الرائدة والشهيرة على مستوى العالم “سي إن تي سي”، تعيّنها بموجبها مقاولاً رئيسياً لمشروع “بيكسل” في جزيرة الريم. وانعقد حفل توقيع الاتفاقية في مكاتب “إمكان” الرئيسية بحضور معالي السيد أبو بكر صديق محمد الخوري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي كابيتال جروب، والسيد حمد عبدالقادر العلي، عضو مجلس إدارة رويال جروب ل.ل.سي، والسيد وليد الهندي، الرئيس التنفيذي لشركة “إمكان”، وزينرونج شو، نائب الرئيس لشركة “سي إن تي سي”.

وبهذه المناسبة، قال وليد الهندي، الرئيس التنفيذي لشركة “إمكان”: “تعتبر ’سي إن تي سي‘ إحدى كبرى شركات البناء والتشييد في جمهورية الصين الشعبية. ونحن على ثقة بأن الجمع بين خبراتها الواسعة والتزامنا الراسخ بتطوير المجمعات السكنية القائمة على البحوث سيثمر عن تسخير أكثر حلول البناء تنوعاً وابتكاراً على مستوى المنطقة لتشييد وتسليم مشروع ’بيكسل‘ بأبراجه السبعة”.

من جهته، قال زينرونج شو، نائب الرئيس لشركة “سي إن تي سي”: “نرحب بالتعاون مع شركة ’إمكان‘، شركة التطوير العقاري الرائدة التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، في إطار هذه الشراكة التي سنعمل من خلالها على ترجمة رؤيتنا المشتركة لمشروع ’بيكسل‘ على الأرض. فدولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية ترتبطان بعلاقة تعاون متميزة تجمع بين الجوانب الثقافية والاستثمارية والتجارية وترتكز إلى الإدراك العميق لأهمية الدور الذي يلعبه كلاهما لضمان النمو والازدهار الاقتصادي للمنطقة”.

وتعد شركة “سي إن تي سي” التي تزاول نشاطها منذ أكثر من 60 عاماً وتتخذ من بكين مقراً لها، واحدة من أكبر تحالفات الإنشاءات في الصين ولديها حضور في أكثر من 35 دولة و120 مدينة حول العالم، وقد أدرجتها مجلة “إنجينيرنج نيوز ريكورد” (Engineering News-Record)، إحدى أشهر المطبوعات التي تُعنى بقطاع الإنشاءات، في المركز 25 ضمن قائمة أكبر 250 شركة إنشاءات في العالم. وإلى جانب مشاريعها الكبرى التي تشمل “مركز شنغهاي المالي العالمي”، رابع أطول مبنى في العالم؛ ومباني المسافرين في مطار شنغهاي هونغكياو الدولي ومطار بكين الدولي، أضافت “سي إن تي سي” إلى محفظتها العديد من المشاريع الدولية بما في ذلك المبنى الفيدرالي في روسيا؛ وبرج الرئاسة في بنغالور الهندية؛ ومبنى البرلمان التوغولي. وستعمل شركة “سي إن تي سي”، الحائزة على 17 جائزة من جوائز “لوبان” التي تمثل أعلى تكريم لقطاع الإنشاءات في الصين، على تسخير خبراتها المتميزة في قطاع الإنشاءات لصالح مشروع “بيكسل”. وتشمل محفظة مشاريعها الواسعة العديد من الفنادق مثل فندق شيراتون جياوزو، أول فندق يحمل علامة شيراتون في الصين؛ والمستشفيات مثل مستشفى تونغجى المصنف كأحد أفضل المستشفيات في الصين.

وأضاف الهندي: “نتطلع قدماً إلى مستقبل حافل بالتعاون المثمر، لاسيّما أن هذه الشراكة تشكل انعكاساً للعلاقة الوثيقة التي تربط بين دولة الإمارات والصين في شراكة ستشهد بالتأكيد مزيداً من النمو والتقدم. فنظراً للمكانة المتميزة التي تتمتع بها إمارة أبوظبي كمحور رائد للتجارة العالمية، يتوقع لدولة الإمارات العربية المتحدة أن تلعب دوراً محورياً في مبادرة الحزام والطريق الصينية، لاسيّما أن 60% من صادرات الصين تمرّ عبر موانئنا، بينما تمثل الإضافة المرتقبة لبورصة شنغهاي للأوراق المالية إلى سوق أبوظبي العالمية دلالة على حرص البلدين على الاستثمار في المستقبل المشترك”.

وتأتي مشاركة العديد من الشركات الدولية في أعمال تصميم وتشييد مشروع “بيكسل” لتعكس الطبيعة العالمية التي تتمتع بها العاصمة الإماراتية. فقد تعاونت “إمكان” مع شركة الهندسة المعمارية الهولندية الشهيرة “إم في آر دي في” (MVRDV) التي تشاركها مبادئها القائمة على البحوث وتشتهر مثلها بدمج معايير ابتكار المساحات في ممارساتها. فقد ساهمت “إم آر دي في” بالعديد من المشاريع المشهورة على مستوى العالم مثل “مكتبة تيانجن بينهاي” المذهلة في الصين، ومشروع “حديقة سكاي جاردن في سيول” (Seoullo 7017 Skygraden)، كما أن شركة التصميم الحائزة على الجوائز تقف وراء تصميم متجر “بولغاري” المرموق في كوالالمبور ومشروع “فيوتشر تاورز” في بونا بالهند.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى