صحة وتغذية

“الصحة ” تنظم المنتدى الثاني للقيادات التمريضية بدبي

دبي – وام / نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع المنتدى الثاني للقيادات التمريضية للوقوف على النتائج التي تحققت في آخر ستة أشهر من التقدم بعد إقرار الخطة الاستراتيجية الجديدة والتشغيلية للتمريض وإبراز نجاح مبادرة “تعزيز جاذبية مهنة التمريض ” والتي تتماشى مع الأجندة الوطنية والخطة الاستراتيجية للوزارة 2017-2021 والأهداف العالمية للتمريض .

حضر المنتدى – الذي عقد في دبي – الدكتور يوسف محمد السركال وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لقطاع المستشفيات والدكتورة سمية محمد البلوشي مديرة إدارة التمريض وعدد من مدراء الإدارات والقطاعات والشركاء الاستراتيجيين وموظفي الوزارة المعنيين .

وعلى هامش المنتدى تم عقد جلسة نقاشية مع مختلف القيادات التمريضية في الدولة لمناقشة ومتابعة إنجازات مبادرة تعزيز جاذبية مهنة التمريض والخطط المستقبلية تماشياً مع رؤية 2021 لتوحيد الجهود الهادفة لرفع مكانة مهنة التمريض في الدولة وتمكين قادة التمريض والكادر التمريضي.

خاصة وأن دولة الامارات ستنضم لحملة ” التمريض الآن ” التي تهدف إلى ضمان مكانة التمريض في وضع السياسات الصحية والاستثمار بكادر التمريض.

كما ناقشت الجلسة تقرير “حالة التمريض والقبالة العالمي 2020” والتي سيتم إطلاقه من قبل منظمة الصحة العالمية في عام 2020 ويتضمن وضع وحالة مهنتي التمريض والقبالة العام في جميع دول العالم و الذي يتطلب تعاون من جميع الدول في إرسال وتقديم بيانات ومعلومات عن مهنة التمريض والقبالة.

وقال الدكتور يوسف السركال إن انعقاد منتدى القيادات التمريضية في دورته الثانية يعطي زخما جديدا لترسيخ معايير تقييم ممارسات التمريض والتعرف على التحديات في تحقيق الأهداف وإشراك المدراء التنفيذيين للتمريض في مناقشة الحلول والمبادرات من أجل تعزيز التعاون وحشد الدعم وبناء الشراكات الفاعلة لدعم تحقيق أهداف المبادرة الوطنية لتعزيز جاذبية مهنة التمريض تحت شعار “التمريض فخر وإبداع” وذلك في إطار استراتيجية الوزارة الهادفة لتقديم الرعاية الصحيـة الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة تضمن وقاية المجتمع من الأمراض.

وأضاف أن مهنة التمريض تأتي على رأس جدول أعمال الوزارة خاصة وأنها تحظى بأعلى قدر من الاهتمام والدعم من الوزارة لتحقيق المعايير العالمية وأفضل الممارسات التي تتماشى مع الأجندة الوطنية لدولة الإمارات واستراتيجية وزارة الصحة والشراكة مع مجلس التمريض الدولي ومنظمة الصحة العالمية وأهداف التمريض العالمية مشيرا إلى أن متابعة التخطيط التنظيمي يمثل الخطوة الثانية لمراجعة ومتابعة تطبيق الخطة الإستراتيجية والتشغيلية للفترة 2017-2021 وإطلاق معايير وممارسات مبتكرة لتعزيز مكانة سمعة مهنة التمريض على الصعيد المجتمعي والمهني وتسهيل التواصل مع المديرين التنفيذيين في وزارة الصحة لتحقيق جدول أعمال الخطة الاستراتيجية والتشغيلية.

و ذكر الدكتور السركال أن من أهم المشاريع التي تم تسلط الضوء عليها في المنتدى مشروع فريق ” موجهي الأداء الاكلينيكي “والذي يعنى بمتابعة التطوير الاكلينيكي للكادر التمريضي وقياس أثر الكفاءات التمريضية التي تم تطبيقها سابقا على الأداء ورضا العملاء حيث تم مؤخرا تعيين فريق لكل مستشفى يتولى متابعة الأداء الاكلينيكي وتتضمن مهامه متابعة تدريب الخريجين والمعينين الجدد في المستشفيات منوها بأنه تم كذلك تصميم برنامج متكامل للمتدربين وربطه بنظام “مهاراتي” واطلاقه من قبل مركز التدريب والتطوير التابع للوزارة .

من جانبها قالت الدكتورة سمية محمد البلوشي إن منتدى القيادات التمريضية استهدف مناقشة وتنفيذ أفضل الممارسات التمريضية وإحداث التغيير والابتكار وتعزيز الإدراك العام لمهنة التمريض ومواكبة الاتجاهات العالمية والممارسات القائمة على الأدلة والبراهين لافتة إلى أنه في سبيل تحقيق هذه الأهداف أنشأت إدارة التمريض بالوزارة فريق قيادة لتقييم وتطوير الممارسات الرعاية التمريضية بناء على أفضل المعايير العالمية التمريضية ومعايير التميز المؤسسي في المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية والطب الوقائي ووضع الفريق إطارعمل لتنفيذ الاستراتيجية والخطة التشغيلية للتمريض بما يتماشى مع المبادرة الوطنية لتعزيز جاذبية مهنة التمريض .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى