مال وأعمال

«خليفة الصناعية» توقع اتفاقية استراتيجية مع اتحاد مُصنّعي البلاستيك في الهند

أبوظبي ـ (وام):

أعلنت مدينة خليفة الصناعية – التابعة لموانئ أبوظبي وإحدى أسرع المناطق الصناعية نموا في الشرق الأوسط – توقيع اتفاقية استراتيجية مع “اتحاد مصنعي البلاستيك في الهند” لتمكين الشركات الهندية المختصة بتصنيع اللدائن البلاستيكية من توسيع نطاق حضورها جغرافيا واقتصاديا عبر مدينة خليفة الصناعية في أبوظبي.

وتسلط هذه الخطوة الضوء على أهمية مجمع اللدائن البلاستيكية في المدينة كمركز لتصنيع وتوزيع هذه المواد.

وتؤكد الاتفاقية – التي تم توقيعها في دلهي – على المزايا الجذابة التي يتمتع بها مجمع اللدائن البلاستيكية في مدينة خليفة الصناعية ومن أبرزها سهولة الوصول من خلاله إلى منتجي المواد الخام الإقليميين، واتصاله بشبكة خطوط النقل الرئيسية في المدينة بما في ذلك ميناء خليفة التابع لموانئ أبوظبي والذي يعد أحد الموانئ عميقة – المياه الأكثر تطورا في العالم.

وقال الكابتن محمد جمعة الشامسي الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي: “نتطلع إلى استقطاب الشركات الهندية إلى مدينة خليفة الصناعية ودعم خططها للنمو والتوسع من خلال بيئة الأعمال المواتية التي نحرص على توفيرها من أجل استقطاب المستثمرين العالميين وترسيخ موقعنا كمنصة النمو المفضلة في منطقة الخليج والشرق الأوسط”.

وأضاف ” تساهم هذه الاتفاقية في تعزيز دورنا المحوري في دفع عجلة نمو وتنويع اقتصاد أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام، كما أنها تصب في إطار تعزيز أواصر التعاون المستمر بين الإمارات والهند التي تعد أحد أقدم الشركاء التجاريين لبلادنا”.

من جانبه، قال سمير شاتورفيدي الرئيس التنفيذي لمدينة خليفة الصناعية: “تشكل هذه الاتفاقية خطوة هامة لدعم نمو الشركات الهندية الكبرى المختصة بصناعات البلاستيك واللدائن البلاستيكية مستفيدة من المزايا الفريدة التي يتمتع بها مجمع اللدائن البلاستيكية في مدينة خليفة الصناعية بما في ذلك موقعه الاستراتيجي المميز وما يوفره من خدمات لوجستية عالية الجودة تدعم خطط الشركات للتوسع في الأسواق الأجنبية أو دخولها مستفيدة من عوامل الكفاءة والتكلفة التنافسية”.

من ناحيته قال ميلا جايديف رئيس اتحاد مصنعي البلاستيك في الهند: “تمتلك الهند واحدا من أقوى قطاعات تصنيع المواد واللدائن البلاستيكية في العالم، وتعد الإمارات إحدى أفضل خمسة أسواق نورد إليها منتجاتنا. ولا شك أن توقيع الاتفاقية مع مدينة خليفة الصناعية وإمكانية التعاون معها تمثل خطوة استراتيجية من شأنها أن تفتح أمام الطرفين فرصا مهمة لدخول أسواق جديدة”. ويلبي مجمع اللدائن البلاستيكية احتياجات مجموعة متنوعة من القطاعات التي تتطلب هذه المواد، بما في ذلك الاستخدامات الصناعية مثل التعبئة، والتغليف، والبناء، والمنتجات شبه النهائية؛ والمنتجات المخصصة للمستهلكين مثل السلع المنزلية، ومواد النظافة، والمنتجات المركبة وحلول الطباعة ثلاثية الأبعاد.

ويبلغ عدد شركات إنتاج اللدائن البلاستيكية والشركات ذات الصلة التي تتخذ من مدينة خليفة الصناعية مقرا لها حاليا 19 شركة، ومنها “جلف كومباوند بليندينج”، و”كوزموبلاست”، و”إندستريوم”، و”سونغوون بوليسيس”، و”شميدت الشرق الأوسط”. وتستفيد هذه الشركات من مرافق الأعمال المتكاملة ضمن المدينة، إضافة إلى منصات التكنولوجيا الذكية التي توفرها موانئ أبوظبي مثل “بوابة المقطع”، المنصة الرقمية المبتكرة لمجتمع الموانئ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى