“التخطيط العمراني” تشغل تجريباً “منصة متابعة ومراقبة الأداء التفاعلية”

أبوظبي – وام / أعلنت دائرة التخطيط العمراني والبلديات عن الإطلاق التجريبي لـ”منصة متابعة ومراقبة الأداء التفاعلية – مركز ذكاء الأعمال”، التي تأتي ضمن جهودها الرامية إلى اعتماد أحدث التقنيات وتبنيها في عملية التخطيط العمراني والمستوى البلدي، وتطوير أداء العمليات الحكومية.

وتُعتبر المنصة الجديدة نظاماً مبتكراً يهدف إلى تطوير منظومة خاصة “بذكاء الأعمال”؛ وذلك عبر توفر بيانات فورية ومحدثة والتحقق من دقتها بما يدعم تتبع أداء المؤشرات والخطط الاستراتيجية، وبما يساعد على تحديد أوجه القصور وتصحيح أو تطوير الإجراءات، وتسريع عملية دعم اتخاذ القرارات.

وتَرصد المنصة الجديدة التي تتكون من شاشات تفاعلية العمليات التشغيلية الرئيسية للدائرة والجهات التابعة لها؛ وتشمل شاشة تفاعلية خاصة بـ “القطاع العقاري” وتوفر بيانات عن حجم التداولات العقارية بيعاً وشراءً إلى جانب بيانات أخرى خاصة بحجم وقيمة معاملات الرهون والأراضي في جميع أنحاء الإمارة، إلى جانب شاشة تفاعلية خاصة بمشروع “عنواني”.

وتُسلط المنصة الضوء من خلال شاشة أخرى خاصة على المراسيم والقرارات التنفيذية الصادرة من الحكومة وعددها الكلي شاملاً المنفذ والتي في طور التنفيذ؛ حسب البلدية ونوع الأرض والفترة الزمنية.

وخصصت المنصة شاشة تفاعلية خاصة بوظيفة “التراخيص” يمكن التعرف من خلالها على عدد تراخيص البناء والصيانة والهدم الصادرة بمختلف مراحلها والمنفذ منها داخل أو خارج الوقت المحدد بحسب استخدام الأرض والمساحة الطابقية.

وتُمكن المنصة مستخدميها من خلال شاشة “شهادات الإنجاز” التفاعلية من التعرف على عدد الشهادات الإجمالي الصادرة والمعتمدة حسب أنواعها والمناطق التي شملتها، وإحصائيات أسبوعية أو شهرية أو سنوية عنها؛ ومن بين الشاشات التفاعلية الأخرى التي تتوفر من خلال المنصة شاشة “المشاريع الرأسمالية” التفاعلية التي توفر للمستخدم بيانات مفصلة عن هذه المشاريع بحسب مراحل إنجازها، ومناطق تواجدها والميزانيات المرصودة لها.

وخصصت المنصة كذلك شاشة تفاعلية لنطاق “التواجد البلدي” توفر معلومات عن عدد المشوهات وأماكنها والحالات المفتوحة والمغلقة منها، ونسب التعافي الخاصة بها؛ إلى جانب تخصيص جانب من الشاشة للمخالفات.

وتوفر المنصة كذلك شاشة تفاعلية لـ “توثيق” تُمكن المستخدمين من الاطلاع على عدد العقود الموثقة حسب الاستخدامات سواء كانت سكنية أو صناعية أو تجارية مع متوسطة القيمة الإيجارية وعدد الوحدات المؤجرة والشواغر.

يذكر أن “منصة متابعة ومراقبة الأداء التفاعلية” توفر لمستخدميها عددا من الخرائط التفاعلية تُمكنهم من الوصول لهذه المعلومات بكل سهولة ويسر من خلال تحديد منطقة معينة على مستوى الإمارة وتحديد نوع البيانات التي يرغبون في الاطلاع عليها باستخدام أجهزة الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية أو الحواسيب الآلية.

ويأتي تطوير هذه المنظومة الجديد بتوجيه من القائمين على الدائرة لتطوير غرفة عمليات ومراقبة تعمل بأحدث التقنيات والتطبيقات الذكية لمتابعة الأداء العام بحسب “مؤشرات الأداء الاستراتيجية والتشغيلية.

وأوضح سعادة مبارك عبيد الظاهري، وكيل دائرة التخطيط العمراني والبلديات أن المنظومة تعمل على تعزيز تكامل مجموعة من الآليات والإجراءات التي يجري تنفيذها حالياً بهدف تحقيق أداء مؤسسي متميز ومستدام في كافة مجالات العمل البلدي، وتقديم خدمات سريعة ذات جودة عالية، وتوفير معيشة صحية، وتنمية حضرية مستدامة ومتوازنة، ورفع مستوى الخدمات البلدية في جميع مناطق الإمارة، بالإضافة إلى تحسين كفاءة تنفيذ المشاريع والبرامج.

اضف تعليقا

البريد الإلكتروني
إشترك الآن

إنضم إلينا لمتابعة كل جديد

تابع أخبار كل يوم وساعة .. ساعة بساعة
close-link