مليون إمرأة وطفل يستفيدون من علاج أطباء الإمارات فى “عام زايد”

ضمن برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع

ابوظبي – وام / نجح اطباء الامارات في علاج ما يزيد عن مليون امراة وطفل من شتى بقاع العالم في رسالة حب وعطاء من ابناء زايد الخيرفي مئوية زايد وذلك فى اطار عام زايد وضمن برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع .

ويشارك في هذا العمل الانساني الرائع مبادرة زايد العطاء والاتحاد النسائي العام وبشراكة استراتيجية مع جمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة مستشفيات السعودية الألمانية وجمعية امارات العطاء في نموذج مميز للعمل الانساني.

وقالت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام ان اطباء الامارات استطاعوا في عام زايد من تقديم نموذج مميز ومبتكر في مجالات العمل التطوعي التخصصي والعطاء الانساني و احداث نقلة نوعية في العمل الطبي الميداني من الوصول برسالتهم الانسانية وساهم بشكل فعال في التخفيف من معاناه المرضى الفقراء بغض النظر عن اللون او العرق او الجنس او الديانية انطلاقا من الامارات الى مصر والاردن ولبنان والمغرب والهند وموريتانيا وبنجلاديش وكينيا وتنزانيا وزنجبار واخيرا في باكستان .

واضافت ان برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع تمكن من تحقيق هذه الانجازات برعاية مباشرة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية حيث قدم اطباء الامارات خدماتهم التطوعية التشخيصية والعلاجية والوقائية للمرضى من خلال اكثر من 20 عيادة متنقلة ومستشفى ميداني مجهزة باحدث التجهيزات الطبية من وحدة للطوارى ووحدة للعيادات ووحدة للاقامة القصيرة ووحدة للمختبر وصيدلية متنقلة.

واضافت ان البرنامج تمكن من تنظيم سلسلة من الملتقيات الهادفة لاعداد الشباب وصناعة القادة في مجالات العمل التطوعي والعطاء الإنساني محليا وعالميا والتي ابرزها تنظيم ملتقى العطاء العربي وملتقى القيادات العربية الشابة والملتقى العربي لتمكين الشباب في العمل التطوعي وملتقى زايد للعمل الإنساني ومؤتمر الامارات للتطوع .

واشارت الى ان المهام الانسانية للبرنامج تركزت على استقطاب الشباب وتاهليهم وتمكينهم في خدمة الانسانية من خلال صناعة القادة من الكفاءات الشبابية القادرة على خدمة مجتمعاتهم تحت اطار تطوعي ومظلة انسانية انسجاما مع نهج المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه الذى اولى العمل الانساني جل اهتمامه وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الانساني.

واوضحت ان أطباء الامارات استطاعوا خلال الثمانية عشر عاما الماضية من الوصول برسالتهم الإنسانية لما يزيد عن خمسة عشر مليون ساعة في شتى بقاع العالم واجراء ما يزيد عن اثتى عشر الف عملية جراحية .

وأكدت سعادة نورة السويدي أن شباب الامارات من الأطباء المتطوعين في حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية رفعوا علم الامارات عاليا في المحافل الانسانية من خلال مشاركتهم الفعالة في الجهود الدولية للتخفيف من معاناه الفقراء وبالاخص النساء والاطفال وقدموا نموذجا مميزا ومبتكرا في مجال العمل التطوعي والعطاء الانساني وساهموا في احداث نقلة نوعية في الحركة التطوعية التخصصية محليا وعالميا من خلال تبنيهم مبادرات مبتكرة وغير مسبوقة ساهمت بشكل فعال في ايجاد حلول واقعية لمشاكل صحية في مختلف دول العالم.

وقالت ان سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الامارات” لا تدخر جهدا في تشجيع وتحفيز شباب الإمارات من الأطباء للمشاركة الفاعلة في الأعمال التطوعية والانسانية من خلال تبنيها برامج لاستقطاب الشباب وتاهيلهم كقادة لتمكينهم في خدمة الانسانية ورفع علم الامارات في المحافل الدولية تحت اطار تطوعي ومظلة إنسانية انسجاما مع نهج المغفور له الشيخ زايد الذى أولى العمل الإنساني اهتمامه الكبير .

من جانبها شددت سفيرة العمل الإنساني الدكتورة ريم عثمان على ضرورة المشاركة الفعالة لمؤسسات الدولة في القطاعين الحكومي والخاص إضافة إلى وسائل الإعلام كافة في تنشيط حركة العمل التطوعي في المجتمع وتوسيع دوائر عمله محليا وعالميا مشيرة إلى الأهمية الكبيرة للشعار المعبر للبرنامج ” على خطى زايد ” والذي يجسد حب الجميع للقائد الراحل .

واعربت الدكتورة ريم عثمان عن شكرها وتقديرها لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ” أم الإمارات ” على الدعم اللامحدود لبرامج العمل التطوعية وتشجيع أبناء الوطن على العمل التطوعي وبالأخص المرأة والطفل من خلال تبنيها برنامج تخصصي لاستقطاب وتأهيل وبناء قدرات الشباب في العمل التطوعي والعطاء الانساني محليا وعالميا.

كما ثمنت جهود الاتحاد النسائي العام في مجال تمكين الشباب وبالاخص المراة في مجال خدمة المجتمع والذي ساهم بشكل فعال في احداث نقلة نوعية في الحركة التطوعية للمراة والطفل محليا وعالميا وأشادت بجهود جمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة مستشفيات السعودية الألمانية في تمكين أطباء الامارات في التخفيف من معاناه الفقراء في شتى بقاع العالم في نموذج مميز ومبتكر في مجال العمل الإنساني المشترك المستدام محليا وعالميا.

وأكد سعادة عبدالله بن زايد المدير التنفيذي لجمعية دار البر ان حملة الشيخة فاطمة الإنسانية قدمت نموذجا يفتخر به في مجالات العطاء الإنساني الدولي والتي استفاد من برامجها العلاجية والجراحية والتدريبية والتعليمية والوقائية خمسة عشر مليون طفل ومسن من المرضى في شتى أنحاء العالم .

وأشار الى أنه تم وضع خطة تشغيلية للحملات الإنسانية في محطات جديدة في المرحلة القادمة حيث سيتم التركيز على العمل الطبي الميداني باستخدام عيادات متنقلة ومستشفيات متحركة للوصول الى المرضى الفقراء في مختلف دول العالم.

كما اكد سعادة خالد الخيال رئيس مجلس إدارة مؤسسة بيت الشارقة الخيري ان المهام الإنسانية لحملة الشيخة فاطمة الإنسانية تأتي استكمالا للمهام الإنسانية لحملة العطاء المليونية في السنوات الماضية والتي استطاعت ان تساهم في علاج الملايين من الأطفال والنساء في مختلف دول العالم من خلال استخدام ما يزيد عن عشرين عيادة متنقلة ومستشفى ميداني متحرك واجراء ما يزيد عن عشرة الاف عملية قلب للأطفال والمسنين في المراكز الجراحية التخصصية والتي تم تجهيزها بوحدة قسطرة ووحدة جراحة قلب وفق افضل المعايير.

وأشادت العنود العجمي المديرة التنفيذية لمبادرة زايد العطاء مديرة مركز الامارات للتطوع بحملة الشيخة فاطمة الإنسانية وتمكينها الفريق الطبي والجراحي التطوعي من تقديم خدماته العلاجية والجراحية والوقائية، والذي استطاع ان يقدم نموذجا مميزا للعمل المشترك التطوعي الإنساني .

تجدر الاشارة الى ان برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع اطلق من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “ام الامارات” في مبادرة هي الأولى من نوعها بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني لدى الشباب محليا وعالميا وبالاخص المراة من خلال تبني مبادرات لاستقطاب وتأهيل وبناء القدرات وتمكين الشباب في مجالات العمل التطوعي.

وام

اضف تعليقا

البريد الإلكتروني
إشترك الآن

إنضم إلينا لمتابعة كل جديد

تابع أخبار كل يوم وساعة .. ساعة بساعة
close-link