أخبار عربية ودولية

قمة السبع تتعهد بـ20 مليون دولار لمكافحة حرائق الغابات في أمريكا الجنوبية

أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأوجه التقدم التي حققتها قمة مجموعة الدول الصناعية الكبرى السبع “جي7” في الأزمة الإيرانية.

وقال ترامب  الاثنين على هامش لقاء مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: “لقد كان لدينا الكثير من الاتفاق، حتى فيما يتعلق بإيران”.

وأكد أن كان هناك “تقدم كبير” فيما يتعلق بإيران، وقال: “لدينا قمة جي7 ناجحة للغاية”.

يذكر أن فرنسا دعت بشكل مفاجئ تماما وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لحضور مباحثات انعقدت على هامش القمة في مدينة بياريتز الفرنسية، وغادر ظريف المدينة أمس الأحد مرة أخرى.

يشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر إيران عدوا.

وكان ترامب أعلن في خطوة منفردة انسحابه من الاتفاق النووي الإيراني، لأنه يرى أن هذا الاتفاق غير شامل على نحو كاف. وفي المقابل يتمسك الأوروبيون بهذا الاتفاق.

تعهدت مجموعة الدول الصناعية السبعة الكبرى بتقديم مساعدات عاجلة لمكافحة الحرائق المروعة في غابات الأمازون بأمريكا الجنوبية بقيمة 20 مليون دولار، حسبما أعلن الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا اليوم الاثنين بجانب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مقر انعقاد القمة بمدينة بياريتز الفرنسية.

وقال ماكرون إنه من المقرر كخطوة ثانية بدء مبادرة للأمازون خلال الجمعية العام للأمم المتحدة، موضحا أن المبادرة ستدور حول إعادة تشجير المنطقة.

تجدر الإشارة إلى أن ماكرون وضع قضية حرائق الغابات في الأمازون في جدول أعمال القمة في اللحظات الأخيرة قبل انعقادها.

وتشتعل في البرازيل حرائق غابات، تعتبر الأشد منذ سنوات. وبحسب بيانات وكالة الفضاء البرازيلية (أي إن بي إي)، فإن عدد الحرائق ارتفع منذ بداية هذا العام بنسبة 83% مقارنة بنفس الفترة الزمنية من العام الماضي.

من جهة اخرى  بدا المشاركون في قمة مجموعة الدول الصناعية السبع (جي7) حاضرون بكل كيانهم في البلد المضيف فرنسا، حيث كان تبادل قبلتين خفيفتين على كلا الوجنتين سمة الترحيب والوداع خلال القمة.

وكانت بصفة خاصة صور القبلات بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وكذلك بين ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأمريكي، ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، محل مزاح على مواقع التواصل الاجتماعي .

وتبادلت ميركل وترامب الترحيب بمصافحة باليد بشكل رزين تماما للمرة الأولى خلال تصوير “الصورة العائلية” لقمة مجموعة السبع “جي7” مساء أمس الأحد، ولكن ترامب منح ميركل بعد ذلك قبلة قوية على الوجنة اليسرى- وبعد تردد قصير أعطاها أخرى على الوجنة اليمنى أيضا بطريقة فرنسية، إلا أنه يتعين على ترامب التدرب بعض الشيء، لأنه غالبا ما يصدر الفرنسيون صوت القبلة فحسب في الهواء ويلامسون الوجنتين بشكل بسيط أو لا يلامسونهما على الإطلاق.

كما رحب رئيس الوزراء الكندي بـ “السيدة الأولى” للولايات المتحدة أثناء جلسة التصوير بقبلة.

يذكر أنه طُلب من زوجات المشاركين في القمة اتخاذ وضعية معينة لـ “صورة العائلة” الخاصة بالقمة.

وكتب أحد المستخدمين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “القبلة هي آخر مستجدات قمة جي7”.

وترجع الإثارة حول الصورة لأنه تم التقاطهما بشكل جيد ولأنهما يبديان في حالة حب بعض الشيء. كما يبدو على ترامب الغيرة وهو واقف بالجوار. ولكن من يتأمل المشهد جيدا، يرى أن الانطباع خادع لأن ميلانيا وترامب يمسكان بأيدي بعضهما طيلة الوقت.

بياريتز (فرنسا)  (د ب أ)-

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى