صحة وتغذية

“زايد العليا لأصحاب الهمم” توقع عقود توظيف أربعة من أصحاب الهمم

أبوظبي  – وام / أبرمت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم و شركة المندوس التجارية عقود عمل لتوظيف أربعة من أصحاب الهمم ذوي الإعاقات الذهنية، في الأعمال التي تتناسب مع مؤهلاتهم واحتياجات العمل بالشركة وذلك في إطار الشراكات المستمرة لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ومؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي .

جاء ذلك خلال الاحتفال الذي عقد اليوم في فندق فيرموت باب البحر بحضور معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس أمناء مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، سعادة عبدالله عبد العالي الحميدان أمين عام مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وسعادة طلال الهاشمي المدير التنفيذي لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي وسعادة خلف محمد العتيبة المدير التنفيذي لشركة المندوس التجارية، و عدد من المسؤولين بالجهتين وأصحاب الهمم وأولياء أمورهم.

يأتي توقيع العقود تجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة في تحقيق الاندماج الاجتماعي وتشجيع بناء مجتمع تتوافر فيه فرص متساوية للجميع وتعزيز التعاون والتنسيق بين الجهات والمؤسسات لخدمة أصحاب الهمم، كما أنه يرتبط بتنفيذ المؤسسة للسياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم ضمن محور التأهيل المهني والتشغيل.

وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي : ” تملأ قلوبنا جميعاً مشاعر الفخر والاعتزاز بهذه الشراكة الثلاثية المتميزة والتي ترمي إلى الاستدامة في تقديم الخدمات والبرامج التي تستهدف أصحاب الهمم ذوي الإعاقة الذهنية فمن خلال تدريبهم و تمكينهم ومن ثم توظيفهم بشكل رسمي في احدى الشركات الوطنية الرائدة نستطيع تحقيق الدمج المجتمعي الشامل، حيث نعمل في مؤسسة الاولمبياد الخاص الإماراتي على وضع أسس استراتيجية تقوم على التمكين المستدام الذي يساهم في خدمة المجتمع بشكل متكامل”.

وأضافت : ” نشكر جميع القائمين على مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية و شركة المندوس التجارية على هذه الشراكة القيمة التي نعتبرها بداية لكثير من المشاريع والمبادرات القادمة، ومن هنا نتوجه أيضاً بدعوة كافة شركات ومؤسسات القطاعين الحكومي والخاص للمشاركة معنا في تحقيق أهداف الدمج المجتمعي الشامل في دولة الإمارات العربية المتحدة”.

وهنّأت معالي شما بنت سهيل المزروعي والمسؤولين من جميع الجهات المشاركة أصحاب الهمم الذين وقعوا عقود التوظيف والذين ينتمون لاستوديو التصميم بمراكز الرعاية والتأهيل في منطقة العين التابعة لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، كما تم توجيه أصحاب الهمم المشاركين بالاجتهاد في عملهم الجديد وإثبات قدراتهم على الإبداع والعطاء، كما تم شكر أولياء الأمور والأسر التي تدعم وتتعاون مع المؤسّسة لتحويل أبنائهم إلى عناصر منتجة وفاعلة في المجتمع.

من جانبه رحّب سعادة عبدالله عبدالعالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بتلك الخطوة، وأعرب عن بالغ سعادته ووصفها أنها استمرار لما يتحقق من نجاح متميز لجهود مؤسسة زايد العليا للعمل على تمكين ودمج أصحاب الهمم في سوق العمل وفي المجتمع بصورة كاملة ليكونوا فاعلين ومبدعين ومساهمين في مسيرة البناء والتنمية على أرض الإمارات.

وأكد أن المؤسّسة تسعى من خلال المشاريع والمبادرات التي تطلقها إلى تحقيق أفضل الطرق أولا لتأهيل ورعاية منتسبيها من أصحاب الهمم، وثانياً العمل على تمكينهم ودمجهم في المجتمع، وذلك وفقاً لتنفيذ خطتها الاستراتيجية من خلال تشكيل العلاقات الاستراتيجية مع القطاع الخاص، ولتحقيق هدف الحكومة في التنمية الاجتماعية التي تضمن حياة كريمة لأفراد المجتمع، ويأتي ذلك بإشراف ومتابعة واهتمام كبير من سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم الذي يحرص على متابعة كافة الخطوات والجهود المبذولة في هذا الإطار.

ويأتي هذا الإنجاز المشترك ضمن توقيع مذكرة تفاهم ثلاثية الأطراف بين مؤسّسة زايد العليا لأصحاب الهمم ومؤسّسة الأولمبياد الخاص الإماراتي وشركة المندوس التجارية في فبراير 2019، حيث تتولّي مؤسّسة زايد العليا الإشراف الكامل على البرنامج الخاص بتدريب وتأهيل أصحاب الهمم للاندماج في سوق العمل من خلال التنسيق مع مؤسّسة الأولمبياد الخاص الاماراتي وشركة المندوس مع ضمان استمرارية البرنامج بما يحقق المنفعة المشتركة للأطراف، بينما تقوم مؤسّسة زايد العليا بتحديد احتياجات المشاركين وتقديم الدعم الفني، واختيار المتدربين المنضمين للبرنامج بشكل مناسب وضمان تواجدهم ومتابعتهم، وتوفير مشرف متخصص، مع توفير المواصلات خلال مدة البرنامج.

وقد أثمر هذا التعاون اليوم توظيف أربعة من أصحاب الهمم في شركة المندوس التجارية، وجاري تأهيل عدد إضافي من أصحاب الهمم للانضمام لشركة المندوس، ويعد هذا الاحتفال نقلة نوعية لتحقيق رؤية المؤسّستين ومساعيهما لتمكين ودمج أصحاب الهمم في المجتمع وذلك من خلال الشراكة مع القطاع الخاص وتشجيعهم ليكونوا شركاء استراتيجيين مؤثرين في مشاريع المؤسّستين الخاصة بتمكين وتأهيل أصحاب الهمم، والمساهمة في مسيرة البناء والتنمية على أرض الدولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 12 =

زر الذهاب إلى الأعلى