أخبار الوطن

حصة بو حميد: 28 أغسطس مناسبة وطنية للاحتفاء بالمرأة الإماراتية

دبي  – وام/ اعتبرت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع يوم المرأة الإماراتية مناسبة وطنية ومجتمعية تعكس الوجه الحضاري والتنموي لدولة الإمارات وتبرز أولويات القيادة الرشيدة وإنجازاتها في تمكين المرأة وترسيخ التوازن بين الجنسين .

وقالت معاليها في كلمة لها بهذه المناسبة إن الاحتفال بـ “يوم المرأة الإماراتية” في 28 أغسطس من كل عام ذكرى تأسيس الاتحاد النسائي العام في هذا اليوم من العام 1975 جاء بمبادرة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية وأن شعار الاحتفال بالمناسبة هذا العام 2019 “المرأة رمز للتسامح” الذي وجهت به سموها يحمل دلالات مجتمعية وتنموية ووطنية كثيرة تعبر هي الأخرى عن ثقة كبيرة وإيمان راسخ بأهمية دور المرأة في البيت والعمل والمجتمع وفي مختلف مواقع المسؤولية على اعتبار أن “التسامح أساس العيش معا وتقبل الآخر”.

و أشارت معاليها إلى أن دولة الإمارات تواصل الارتقاء متمسكة بالقيم والأخلاق والمبادئ السامية في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات الذين يجسدون بحكمة “التسامح و العطاء” أسمى المواقف وأبلغها تأثيرا في نفوس أبناء الوطن .

وقالت معالي بوحميد إلى أنه برؤية وحكمة “أم الإمارات” فإن دور المرأة البناء يعزز مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية الشاملة وهذا الدور يتأكد كل عام ويتجلى أكثر في “عام التسامح” .

وهنأت معالي وزيرة تنمية المجتمع المرأة الإماراتية صاحبة الإسهامات التاريخية بوقوفها إلى جانب الرجل ماضيا وحاضرا و تحقيقها الإنجازات الكثيرة التي تسهم في تحقيق تعاضد المجتمع ونهضة الوطن وتنميته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى