الوحدة الرياضي

غزارة تهديفية بالجولة الثانية من كأس الخليج العربي

 برغم غياب اللاعبين الدوليين .. إلا أن الإثارة كانت حاضرة في الجولة الثانية من كأس الخليج العربي التي شهدت 24 هدفا في 6 مباريات، بمعدل 4 أهداف لكل مباراة. 

وكانت مباراة الوصل وحتا هي الاغزر أهدافا والأكثر إثارة ومتعة حيث انتهت بنتيجة 4 / 3 لصالح الوصل وظلت تلك النتيجة معلقة حتى الوقت الضائع الذي استغله فابيو دي ليما في ترجيح كفة الوصل بمجهود فردي مميز. 

المباراة المثيرة الثانية كانت التي جمعت بين اتحاد كلباء والظفرة والتي تقدم فيها الظفرة على أصحاب الأرض بهدفين قبل أن يقلص النتيجة اتحاد كلباء في الدقيقة 35 ثم ينهي الشوط الأول متعادلا عن طريق الهدف الثاني في الدقيقة 43. وتبقى النتيجة معلقة حتى تمكن اللاعب جواو بيدرو في تسجيل هدف الفوز للظفرة في الدقيقة 78 من اللقاء. 

ومن أبرز المشاهد في تلك المباراة أن الهدف الثاني للظفرة كان صانع الألعاب فيه حارس الظفرة خالد السناني الذي مرر كرة طولية سريعة لجواو بيدرو من الخلف للأمام جعلته ينفرد تقريبا ويدخل ويسجل الكرة. 

وفي مباراتي الوحدة والشارقة وشباب الأهلي والجزيرة كان القاسم المشترك هو تألق اللاعبين المواطنين الشباب . 

ففي الأولى كان النجم الأول للقاء هو عبد الله أنور من الوحدة الذي سجل” هاتريك” ليتصدر به جدول ترتيب الهدافين في تلك البطولة برصيد 5 أهداف، وتقاسم معه النجوميه زميله يحيي الغساني الذي صنع هدفا وسدد كرة أخرى في القائم كادت تزيد من غلة الأهداف لفريقه. 

وفي المقابل كان محمد خلفان لاعب الشارقة رقما صعبا في اللقاء وقدم مجهودا مميزا توجه بالهدف الوحيد الذي سجله لفريقه. أما في مباراة شباب الأهلي والجزيرة فقد تصدر المشهد لاعب الأهلي الصاعد محمد جمعه حيث كان الأكثر تأثيرا بين كل عناصر فريقه لأنه صنع الهدف الأول وسجل الثاني وسدد في القائم بالدقيقة 89 من القاء. 

وفي مباراة عجمان مع الفجيرة بنفس الجولة كان التعادل الإيجابي هو سيد الموقف، وتقاسم الفريقان السيطرة والتميز بين الشوطين. 

فكان الأول في مجمله لصالح الفجيرة، والثاني في صالح عجمان، وسجل للفجيرة فيرناندو جابريل وجوناثان بيتيس، ولعجمان وليام اوسو في حين كان الهدف الرابع بالنيران الصديقة عن طريق المدافع عبد الله صالح في شباك فريقه، ويحسب لعجمان أنه نفذ ريمونتادا رائعة بعد التأخر بهدفين، وكان قريبا من الفوز في الشوط الثاني حيث أهدر العديد من الفرص السهلة. 

وبرغم خروج مباراة النصر وخورفكان بالتعادل السلبي إلا أن فهد حديد لاعب خورفكان كان أبرز الوجوه في اللقاء ليكمل منظومة التميز التي صنعها لاعبونا المواطنون في تلك الجولة، ويسهم في حصول فريقه على أول نقطة في موسمه الجديد بمسابقات الأضواء بعد تأهله من الدرجة الأولى الموسم الماضي. 

أبوظبي / وام/

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى