أخبار الوطنأخبار رئيسية

دبي تقدم تجربة ملهمة في “تحقيق المستحيل” لأكثر من 10 آلاف شخص من 46 دولة

- الدورة التحفيزية الأكبر من نوعها لتنمية القدرات القيادية وصقل المهارات الحياتية وإطلاق الطاقات الكامنة.

– الحدث قدمه توني روبنز صاحب أكثر المؤلفات مبيعا في مجال القيادة إلى جانب متحدثين عالميين هم نيك فيوتش، وبرينس EA، وأليشيا كيز.

– سعيد العطر:.

– دولة الإمارات ودبي أصبحتا نموذجا عالميا للإنجاز والإبداع وتحويل التحديات إلى فرص لصناعة المستقبل.

– محمد بن راشد استشرف مستقبل دبي ودولة الإمارات لعقود قادمة فأصبحت واقعا ملهما للملايين حول العالم.

– محمد بن راشد صنع المستقبل الذي يطمح إليه بدل أن ينتظره.

دبي –  وام / قال سعادة سعيد محمد العطر المدير العام لمكتب الدبلوماسية العامة في وزراة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل إن لغة الإنجاز وتحقيق الطموحات لغة إنسانية مشتركة نتحدثها جميعا وتجتمع عليها القلوب مهما اختلفت الألسن.

جاء ذلك في الكلمة الافتتاحية لفعالية ” تحقيق المستحيل” الدورة التحفيزية الأكبر التي تستضيفها دبي في المجال القيادي وصقل المهارات العملية والحياتية أمام أكثر من عشرة آلاف مشارك من 46 دولة.

وخاطب سعادته جمهور المشاركين إلى جانب متحدثين عالميين في مجال التحفيز وبناء الذات والتدريب ممثلا “مركز محمد بن راشد لإعداد القادة” الداعم للفعالية .

و قال العطر إن قصة نجاح دولة الإمارات ودبي قامت على بلوغ إنجازات غير مسبوقة كانت تصنف في خانة الأحلام وعلى تحويل المستحيل إلى واقع وهي بالفعل قصة حقيقية من قصص تحقيق المستحيل التي أصبحت نموذجا عالميا للإنجاز والإبداع وتحويل التحديات إلى فرص لصناعة المستقبل.. لافتا إلى أن دولة الإمارات تضم أكثر من 180 جنسية يعيشون بسلام وتسامح رغم كل الاختلافات الدينة والعرقية والثقافية.

و شدد على أهمية تخيل النجاح لتحقيقه مستشهدا برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” الذي استشرف مستقبل دبي ودولة الإمارات لعقود قادمة فأصبحت واقعا ملهما للملايين حول العالم بعد أقل من 50 عاما على تأسيس اتحادها.

و أكد أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جعلت المستحيل ممكنا لأنه وضع دائما أهدافا استراتيجية بعيدة وتخيل المستقبل الذي أراده لوطنه وشعبه وصممه ومكن كل من حوله فصنع المستقبل الذي يطمح إليه بدل أن ينتظره.

و عدد سعادته الإنجازات الاقتصادية والعمرانية والتعليمية النوعية التي حققتها دبي ودولة الإمارات وتخطت المستحيل في فترة زمنية قياسية حتى شيدت معالم معمارية لا نظير لها أصبحت رمزا لقصة نجاحها وأطلقت برامج استراتيجية مستقبلية طوت الزمن واختصرت مسافات الإنجاز ليس أقلها مئوية الإمارات 2071 وبرنامجها الطموح للفضاء.

و استعرض النتائج الإنسانية الملهمة التي حققتها مبادرات إنسانية نوعية أطلقتها دبي ودولة الإمارات لتشمل ملايين البشر حول العالم مثل تحدي القراءة العربي ومبادرة صناع الأمل التي رسخت ثقافة الإنجاز والتصميم والإيجابية والتفاؤل وحفزت ملايين الناس على تفعيل قدراتهم وتحقيق طموحاتهم وتمكين أقرانهم ومجتمعاتهم .. مؤكدا أمام الجمهور الذي تفاعل مع الكلمة أنه ” بإمكاننا بعزيمتنا تخطي الحواجز وإطلاق طاقاتنا الكامنة إذا ما آمنا بأنفسنا وبمجتمعاتنا وبقدراتنا على صناعة المستقبل المشرق الذي تتطلع إليه الإنسانية”.

و قدم الدورة التحفيزية – الأكبر من نوعها التي أقيمت في قاعة كوكا كولا أرينا في سيتي ووك بدبي اليوم – توني روبنز الخبير العالمي في مجال التحفيز وتطوير الذات وتمكينها وصقل المهارات إلى جانب كل من برينس EA المتحدث المعروف عالميا ونيك فيوتش المتحدث التحفيزي المعروف والمغنية أليشا كيز صاحبة المؤلفات من الأكثر مبيعا والداعمة للعديد من القضايا الإنسانية.

و دربت الدورة المكثفة – التي نفدت جميع تذاكرها و تواصلت على مدى عشر ساعات تخللتها فترات تطبيق وتدريب عملي على نمط ورش العمل الإبداعية – المشاركين من مختلف أنحاء العالم على مراحل متدرجة لاستكشاف طاقاتهم وتفعيلها على أرض الواقع لتحويل القدرات الكامنة إلى إبداعات تتخطى الحواجز، وإنجازات تتجاوز العقبات.

و قدم توني روبنز تجاربه الشخصية والعملية في قطاعات الأعمال والإبداع والابتكار وريادة الأعمال والعمل الاجتماعي والإنساني أمام المشاركين في الفعالية التحفيزية التي عرض فيها مقتطفات من نتاج المحتوى الرقمي الخاص به عبر شبكة الإنترنت ومنصات التواصل وفعاليات تطوير الذات.

و عرض برينس EA المتحدث المعروف عالميا و الذي يتابعه أكثر من مليار شخص على صفحات التواصل الاجتماعي محتوى إبداعيا محفزا عن أهمية صقل المهارات الشخصية طريقا لتحقيق الأهداف والنجاحات المنشودة.

بدوره قدم الكاتب نيك فيوتش الذي ولد بلا أطراف تجربته الملهمة التي حفزت الملايين حول العالم من واقع مؤلفاتها الأكثر مبيعا وضمن جولاته على 64 دولة.

فيما عرضت المغنية أليشا كيز الحاصلة على 15 جائزة جرامي قصتها مع العديد من القضايا والأعمال الاجتماعية التي بادرت إلى دعمها في مختلف أنحاء العالم و التي ألهمتها لتكون رائدة أعمال ملتزمة بقضايا إنسانية عدة.

و يقدم مركز محمد بن راشد لإعداد القادة – الذي دعم فعالية ” تحقيق المستحيل” الأكبر من نوعها في المجال القيادي – مجموعة متكاملة من البرامج والأنشطة الهادفة لتأهيل قيادات ناجحة وملهمة تمكن من حولها على جميع المستويات وتمتلك الذكاء والمرونة لاتخاذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب والتكيف مع مختلف التحديات وتحويلها إلى فرص تنعكس إيجابا على الأفراد والمجتمعات والأوطان.

– مل – .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى