مال وأعمال

119 مشروعاً استثمارياً لأمريكا في دبي

دبي ـ (الوحدة):

أظهرت بيانات مرصد مؤسسة دبي للاستثمار بوصول إجمالي عدد مشاريع الاستثمار الأمريكية في دبي إلى 119 مشروعاً خلال العام 2018. وأِشارت البيانات إلى أن ذلك سيعزز موقع الولايات المتحدة الأمريكية في الصدارة من حيث إجمالي عدد مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر ورأس المال الأجنبي المباشر.

وجاء قطاع  الإسكان وخدمات الطعام في مقدمة أعلى 5 قطاعات بالنسبة للمستثمرين الأمريكيين من حيث عدد مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2018، ومن ثمّ قطاع التجزئة والبيع بالجملة وقطاع الإدارة وخدمات الدعم وقطاع نشر البرمجيات وقطاع إدارة الشركات والمؤسسات.

أما بالنسبة لأعلى 5 قطاعات من حيث رأسمال الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2019 بالنسبة للمستثمرين الأمريكيين فقد احتل قطاع الإسكان وخدمات الطعام المركز الأول أيضاً، ومن ثمّ قطاع الفنون والتّرفيه وقطاع الخدمات التعليمية وقطاع التخزين وقطاع الاتصالات، بحسب بيانات مرصد دبي للاستثمار. وتعتبر تكساس ثاني أكبر ولاية ومقاطعة أمريكية تُصدر إلى الإمارات، حيث قامت بتصدير ما قيمته 35.99 مليار درهم من السلع إلى الدولة في الفترة بين عامي 2015 و2018.

وكان إجمالي قيمة السلع المُصدرة في العام الماضي هو الأعلى خلال الأعوام الأربعة الماضية، أي ما يمثل زيادة قدرها 6% في إجمالي الصادرات الأمريكية إلى الإمارات بالمقارنة مع العام 2017. وعلاوة على ذلك، حققت تكساس فائضاً تجارياً بلغ 7.7 مليار درهم مع دولة الإمارات في العام الماضي.    

وكانت قطاعات التعدين وتصنيع المنتجات الإلكترونية لأجهزة الكمبيوتر أكبر القطاعات المصدرة في العام الماضي. وبالمقابل، زادت صادرات قطاع التعدين بشكل كبير في الفترة من 2017 إلى 2018، في حين حقق قطاع الخردوات والبضائع المستعملة أعلى نسبة انخفاض. واحتلت موانئ تكساس المرتبة الأولى (19%) في إجمالي نشاط الواردات والصادرات بين الولايات والمقاطعات الأمريكية التي تحتضن موانئ دخول في العام 2018. في حين تم إيجاد 27,705 وظائف من أصل 158,658 وظيفة في الولايات المتحدة الأمريكية العام الماضي استناداً إلى أنشطة التصدير إلى دولة الإمارات.

كما شرع المستثمرون من تكساس بالاستثمار في مجالات جديدة ضمن مختلف القطاعات خلال نفس الفترة. 

ومن ناحية أخرى، سجلت ولاية كولورادو ما قيمته 1.1 مليار درهم في حجم السلع المُصدرة إلى دولة الإمارات في الفترة من 2015 إلى 2018.

وكانت القيمة الإجمالية للسلع المصدرة في العام الماضي هي الأدنى خلال السنوات الأربع الماضية، إلا أن النسبة المئوية من إجمالي الصادرات الأمريكية بقيت عند نفس المستوى مقارنةً بعامي 2017 و2016. وحققت كولورادو فائضاً تجارياً بلغ 164.1 مليون درهم مع دولة الإمارات في العام 2018.   

وجاءت قطاعات تصنيع أجهزة الكمبيوتر والمنتجات الإلكترونية والتصنيع الكيميائي في المرتبة الأولى بين أكبر القطاعات المصدرة في العام الماضي. وفي الفترة من 2017 إلى 2018، حقق قطاع تصنيع الآلات أكبر نسبة زيادة في الصادرات، في حين سجل قطاع التصنيع الكيميائي أكبر انخفاض.

وساهمت أنشطة التصدير إلى دولة الإمارات في خلق نحو 469 وظيفة من أصل 158,658 وظيفة في الولايات المتحدة الأمريكية خلال العام 2018.

وأعلنت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، عن استكمال كافة الاستعدادات لتنظيم البعثة الترويجية الى هيوستن في ولاية تكساس ودينفر في ولاية كولورادو، المقررة في الفترة الواقعة بين 7 و14 سبتمبر الجاري ضمن برنامج بعثات الترويج الدولية لحكومة دبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى