أخبار الوطن

جمعية الإمارات للإبداع تعزز تعاونها مع معهد بحوث الإلكترونيات بمصر

​ الشارقة في 4 سبتمبر/ وام / وقّعت جمعية الإمارات للإبداع ومعهد بحوث الإلكترونيات بوزارة التعليم العالي والبحث العلمى بجمهورية مصر العربية مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك وتبادل المعرفة والخبرات وتأسيس شراكة دائمة تسهم في تحقيق التنمية المستدامة.

وقّع المذكرة الشيخ خالد بن حميد القاسمي رئيس مجلس إدارة الجمعية و الدكتور هشام الديب رئيس معهد بحوث الالكترونيات و الدكتور محمد رياض الغنيمى من جامعة القاهرة وبحضور عدد من المسؤولين.

وتنص المذكرة التي تستمر ثلاثة أعوام على تعاون الجانبين في طرح وتنفيذ برامج تدريبية وورش عمل في مجالات الإبداع والابتكار والتعاون في مجال تبادل ونشر البحوث والدراسات العلمية والاستشارات الخاصة بدعم وتمكين المواهب والإبداعات الوطنية في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية والاستفادة من الخبراء والباحثين لدى الطرفين في هذا المجال.جمعية الإمارات للإبداع تعزز تعاونها مع معهد بحوث الإلكترونيات بمصر

ويعدّ معهد بحوث الإلكترونيات واحداً من المعاهد المتخصصة التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بمصر وتشمل

أنشطته الأبحاث النظرية والتطبيقية في مجالات الإلكترونيات والاتصالات وأجهزة الكمبيوتر والمعلوماتية وتقديم خدمات الاستشارات العلمية للقطاع الصناعي لكل من الإنتاج والخدمات.

وقال الشيخ خالد بن حميد القاسمي ان دولة الإمارات تمتلك الكثير من المواهب والعقول المبدعة التي تحتاج إلى رعاية ودعم وتشجيع حتى تستطيع أن تبدع وتبتكر وتعرض إبداعاتها على الآخرين وقد وجدت الجمعية في توقيع المذكرة فرصة كبيرة لدعم هذه المواهب وتوفير مظلة تمكنها من إبراز إبداعاتها ومواهبها من خلال تحويل الأفكار والابداعات إلى واقع ملموس بالتعاون مع أحد المراكز البحثية والعلمية المتخصصة على مستوى العالم العربي و المنطقة.

وام/بتول كشواني/عماد العلي
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى