أخبار الوطن

43 من شباب الوطن يلتحقون بالدفعة الثالثة من برنامج المسعفين الإماراتيين

أبوظبي  –  وام / بدأ 43 شابا وفتاة من أبناء الوطن أمس مسيرتهم الدراسية والتدريبية ضمن ” برنامج الإسعاف الوطني ” لإعداد وتأهيل المسعفين الإماراتيين وهو البرنامج التعليمي الذي أسسه الإسعاف الوطني بالتعاون مع جامعة الشارقة لتأهيل كوادر إسعافية وطنية من خلال اكسابهم المعرفة والكفاءة المهنية وإعدادهم للعمل في القطاعات الحيوية بشكل يعزز من خطط حكومة الإمارات في التوطين ومنظومة الخدمات الإسعافية في الدولة.

فقد استقبل االإسعاف الوطني وجامعة الشارقة الطلبة الذين أنهوا جميع متطلبات القبول بنجاح في حفل أقيم في حرم الجامعة ليلتحقوا بالدفعة الثالثة من البرنامج الذي يمتد على مدار عام أكاديمي كامل ليتم إعدادهم وتأهيلهم من الناحيتين العلمية والعملية ما يؤهلهم للحصول على دبلوم فني طوارئ إسعاف وفرصة العمل مع الإسعاف الوطني بعد التخرج مباشرة.

وشهد البرنامج للعام الثالث على التوالي نمواً متزايدا في أعداد منتسبيه منذ إطلاقه في عام 2017، وذلك بعد نجاح دورتيه الأولى والثانية اللتين أثمرتا عن تخريج 38 من الكفاءات الإسعافية الإماراتية التي انضمت لطواقم الإسعاف الوطني في الميدان، في الوقت الذي استقبلت فيه الدورة السنوية الثالثة 43 طالبا وطالبة من الطلبة الجدد سيبدأون رحلتهم الدراسية في كلية الطب بجامعة الشارقة وذلك بإشراف قسم التعليم والتدريب الطبي في الإسعاف الوطني ومدرسين من جامعة الشارقة لتنتهي بمرحلة التدريب العملي التي تشرف عليها طواقم عمليات الإسعاف الوطني لتجهيز الطلبة للعمل الإسعافي الميداني بشكل متكامل.

وقال المهندس حسين الحارثي رئيس مجلس إدارة الإسعاف الوطني إن الدورة الجديدة تأتي بالتزامن مع رسالة الموسم الجديد التي وجهها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” و التي تدعو إلى توفير الفرص الوظيفية للكوادر الشابة بما يلبي طموحاتهم وتأهيلهم مهنياً وتمكينهم من العمل ضمن المجالات الحيوية بالدولة وتعزيز مساهماتهم في بناء الدولة بما يتماشى مع أولويات قيادتنا الرشيدة وقد تم تصميم برنامج المسعفين الإماراتيين لتحقيق هذه الأهداف ونحن فخورون بالتطور الذي حققه البرنامج حتى الآن وبشبابه الذي انضم إلينا في خدمة المجتمع ليصبحوا ذخراً للوطن ومصدر إلهام للشباب الإماراتي”.43 من شباب الوطن يلتحقون بالدفعة الثالثة من برنامج المسعفين الإماراتيين

وأعرب أحمد صالح الهاجري، الرئيس التنفيذي للإسعاف الوطني عن فخره بالنجاح المميز الذي حققه البرنامج وما لقيه من إقبال فاق التوقعات مشيرا إلى أنه في غضون ثلاث سنوات فقط تم تسجيل زيادة ملحوظة في أعداد المنتسبين وصلت إلى أكثر من ثلاثة أضعاف مؤكدا مواصلة تطوير البرنامج وزيادة حجمه بما يلبي حاجة الإسعاف الوطني ورغبة أبناء وبنات الوطن في خدمة المجتمع ويتماشى مع خطط التوطين وأولويات الأجندة الوطنية في تحقيق نظام متكامل للرعاية الصحية بمستوى عالمي.

و أثنى الهاجري على ما أبداه الطلبة الخريجون من تفان و التزام لإتمام جميع متطلبات البرنامج بنجاح والانضمام لطواقم الإسعاف الوطني.. مشيرا الى أنهم أثبتوا أنهم على درجة عالية من المهنية ويصنعون الفرق يوميا من خلال تقديمهم المساعدة لمن يحتاجها.

من جانبه قال الدكتور قتيبة حميد، نائب مدير جامعة الشارقة لشؤون الكليات الطبية والعلوم الصحية وعميد كلية الطب: ” لقد أثبتت الشراكة بين جامعة الشارقة والإسعاف الوطني نجاحها الكبير عبر تسليح هؤلاء الشباب بالعلم والمعرفة والمهارات التي تؤهلهم للانضمام لمهنة تحمل تحديات كثيرة ضمن قطاع حيوي وهو ما يتوافق مع رؤية قيادتنا الرشيدة “.

وقالت عائشة المازمي إحدى الطالبات المنتسبات في البرنامج لهذا العام: ” أردت دائمًا تكريس حياتي لشيء له قيمة ومعنى أحب مساعدة الآخرين وقد وفر الإسعاف الوطني لي الفرصة لتحقيق ذلك “.

و إنطلقت الدراسة في الدورة الجديدة بالأمس في كلية الطب بجامعة الشارقة وتستمر لمدة عام أكاديمي كامل ويقدم البرنامج وفق منهجية تدريسية مبتكرة تعتمد أفضل الممارسات الأكاديمية والتدريبية المتبعة عالمياً لإعداد المسعفين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى