أخبار عربية ودولية

بوريس جونسون يحث نواب المعارضة بالبرلمان على تأييد خطته لإجراء انتخابات مبكرة

  حث رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون امس  الأربعاء نواب المعارضة بمجلس العمومالبريطانى على دعم خطته لإجراء انتخابات مبكرة في الخامس عشر من تشرين أول / أكتوبر المقبل ، إذا ما أيد نواب المجلس ، كما هو متوقع ، مشروع قانون لمنع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق. وقال جونسون أمام البرلمان إن “مشروع قانون الاستسلام” ، المقدم من المعارضة والذي من المقرر طرحه للتصويت في ساعة متأخرة من مساء اليوم الأربعاء ، “سيقوض قدرة هذا البلد على التفاوض” مع الاتحاد الأوروبي. ويقول جونسون ” ستحصل هذه الحكومة على صفقة من أصدقائنا في بروكسل”. ويشير جونسون إلى أنه لا يزال واثقًا من أن قادة الاتحاد الأوروبي سيوافقون على إلغاء بند ” شبكة الأمان ” الخاص بأيرلندا والمثير للجدل من اتفاق الانسحاب البريطاني من الاتحاد الأوروبي ، وهو البند الذى تم وضعه بهدف ضمان حدود مفتوحة بين أيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.  يبدو أن بريطانيا تتجه للدخول في دائرة الركود لأول مرة منذ الأزمة المالية، وذلك عقب أن دفع الغموض المحيط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لانخفاض مؤشر نمو قطاع الخدمات بنسبة أكبر من المتوقع. ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن مؤسسة أي اتش اس ماركيت للخدمات المالية القول لدى نشرها بيانات مؤشر مديري المشتريات اليوم الأربعاء إن نمو قطاع الخدمات توقف الشهر الماضي. وقد انخفض مؤشر ماركيت لقطاع الخدمات إلى 6ر50 نقطة الشهر الماضي. كما تراجع مؤشر ثقة الأعمال لأدنى مستوى له منذ إجراء الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي عام 2016.

وقالت ماركيت إن البيانات تشير إلى أن الاقتصاد سوف ينكمش بنسبة 1ر0% خلال الربع الثالث . وقد تراجع الانتاج بنسبة 2ر0% خلال ثلاثة أشهر حتى حزيران/يونيو الماضي، مما يعني أن مثل هذه النتيجة تعني أن البلاد دخلت فترة الركود حتى قبل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في نهاية الشهر المقبل.

لندن ( د ب أ ) :

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى