مرئيات

الصين تنجح لأول مرة في استنساخ القطط

نجحت شركة في بكين في استنساخ قطة، وهو ما يعد سابقة في الصين، حيث قد تشكل هذه التجربة تقدما علميا باتجاه استنساخ الباندا، الرمز العالمي للأنواع المهددة بالخطر. وبعد سبعة أشهر على نفوق هرته “ثوم”، تمكن هوانغ يو من الحصول على قطة صغيرة رمادية وبيضاء. وقال الشاب الصيني البالغ 23 عاما “نسبة الشبه تتجاوز الـ90 في المئة”، آملا أن تكون القطة التي وضعتها هرة حاضنة نهاية يوليو تتمتع بشخصية “ثوم” الأصلية. و”ثوم” أول قطة تستنسخها شركة “سينوجين” التي سبق لها أن استنسخت حوالى 40 كلبا منذ العام 2017. ويدفع أصحاب الحيوانات المنزلية الذين يفقدون كلبهم أو قطتهم  مبلغا كبيرا من المال لاستنساخ حيوانهم المفضل. فاسنتساخ كلب يكلف 380 ألف يوان (53 ألف دولار) والهر 250 ألف يوان (35 ألف دولار). وشهدت الصين في العقود الأخيرة شغفا بالحيوانات بعدما كانت مقموعة في حقبة ماو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة + 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى