page contents
أخبار عربية ودولية

الرئيس الجزائري يؤيد مقترح تنظيم انتخابات في أقرب الآجال

أكد الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، أن مقترحات “الهيئة الوطنية للوساطة والحوار” تعد “ضمانات كافية” لتنظيم انتخابات رئاسية.

وقال بن صالح بعد استقباله أعضاء الهيئة التي يقودها كريم يونس، إن هناك تقاربا في وجهات النظر حول تنظيم رئاسيات “في أقرب الآجال”.

وشدد الرئيس، وفقا لما نقله التلفزيون الرسمي، على أن الدولة ستفي بما تعهدت به من عدم التدخل في مسار الحوار بين القوى السياسية ولجنة الحوار.

واستقبل بن صالح، في وقت سابق من امس ، أعضاء “الهيئة الوطنية للوساطة والحوار” التي قدمت له تقريرها الخاص عن لقاءاتها مع الأحزاب السياسية وفعاليات المجتمع المدني.

وتتوافق رؤية الرئيس الجزائري ولجنة الحوار مع رؤية قائد الجيش، أحمد قايد صالح، الذي دعا بدوره في العديد من المرات لتنظيم انتخابات رئاسية قبل نهاية السنة الجارية

واعتبر بن صالح ، خلال لقائه مع سبعة أعضاء من هيئة الوساطة والحوار، مقترحات الهيئة “ضمانات كافية للانطلاق في تنظيم الرّئاسيات واختيار رئيس للجمهورية يقود البلاد في المرحلة المقبلة.

من جهته، قال منسق هيئة الوساطة والحوار كريم يونس، إن اللجنة، تحاورت مع 5670 جمعية من مختلف الفئات، في ظرف شهرين، التقت من خلالها مع مختلف أطياف ومكوّنات المجتمع، قبل أن تعلن اليوم انتهاء مهامها في هذا السياق.

وقدم كريم يونس صباح امس  إلى رئيس الدولة التقرير النّهائي عن مسار الحوار والوساطة الذي تم اطلاقه في سبيل إيجاد حلول للأزمة التي تمر بها الجزائر منذ الـ22 شباط/ فبراير الماضي.

وخرج الجزائريون خلال الأسابيع الماضية، رافعين الشعارات المناهضة لهيئة الوساطة والحوار، معتبرين تنصيبها من قبل رئيس الدّولة أولى نقاط ضعف الهيئة المكونة من مجموعة من الشّخصيات السياسية ومن المجتمع المدني.

الجزائر -وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى