أخبار الوطن

بلدية عجمان توقع عقدا لتنفيذ المرحلة الثانية من مشروع سند الاستراتيجي

عجمان – وام / وقعت دائرة البلدية والتخطيط في عجمان عقدا لتنفيذ ” مشروع سند – المرحلة الثانية ” لتطوير قدرات تكنولوجيا المعلومات للبنية التحتية ، وزيادة أمن وحماية المعلومات من الاختراقات و ديمومة الخدمات وتوافرها بنسبة لا تقل عن 99.9% في الدائرة ، وذلك بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي شركة ديل للحوسبة والتكنولوجيا المتطورة والتي تعتمد أفضل وأحدث الأساليب العصرية المتبعة في بناء مراكز البيانات العالمية الحديثة، و شركة دايركت أكسس للحاسب الآلي المنفذة للمشروع.

وقع العقد عن دائرة البلدية والتخطيط في عجمان .. سعادة عبد الرحمن محمد النعيمي مدير عام الدائرة ، فيما وقعه عن شركة دايركت أكسيس للحاسب الآلي نعيم عبد الله تسكين مدير عام الشركة ، بحضور عدد من المسؤولين من الجهتين.

وتتبنى الدائرة مشروع سند المرحلة الثانية لتحقيق رؤية حكومة عجمان والساعية لتقديم الخدمات الحكومية بكفاءة وفعالية تضمن استمرارية أعمال خدمات الدائرة على مدار الساعة 24/7 في حالة الأزمات والكوارث للارتقاء بها للمستوى الريادي المنشود ، حيث يعتبر هذا المشروع قفزة نوعية في بناء أسس وقواعد البنية التحتية من خلال تبني أحدث التقنيات العالمية والتي تضمن أمن وحماية المعلومات والشبكات، وسرعة أداء عالية الجودة، وسهولة التحول لتكنولوجيا خدمات الحوسبة السحابية و إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي لمراكز البيانات.بلدية عجمان توقع عقدا لتنفيذ المرحلة الثانية من مشروع سند الاستراتيجي

وأكد سعادة عبد الرحمن محمد النعيمي حرص الدائرة وبتوجيهات مباشرة من الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة على تبني المشاريع التي تعمل على تطوير قدرات كفاءاتها البشرية وتزويدها بأفضل التقنيات والتطبيقات الحديثة لتعينهم على تقديم خدمات مثالية للمتعاملين والعاملين في الدائرة من خلال تبسيط الإجراءات وتقليل الوقت والجهد، كما أنه يخدم متطلبات الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للجمهور.

وبين أن الدائرة تؤمن بضرورة استمرارية خدماتها وتقليل آثار المخاطر والأعطال الناجمة عن الأزمات والكوارث في حال حدوثها، وتسعى الدائرة جاهدة لتدشين المشاريع النوعية التي تحقق هذا الأهداف المنشودة من خلال تبني أفضل وأحدث التقنيات العالمية في بناء مراكز البيانات ، والاستفادة من توظيف أحدث ما توصلت إليه التقنيات الحديثة في تسهيل وتحسين سير تجربة رحلة متعامليها للخدمات المقدمة وتصمميها بشكل خاص لزيادة رضاهم .

من جانبه أكد نعيم عبد الله تسكين التزام الشركة بالبنود المتفقة عليها للخروج بنتائج ملموسة على مدار سنوات العمل التي تمتد لثلاث سنوات ..

فيما أكدت هند الشامسي مدير إدارة تطوير الخدمات الذكية أن المشروع الاستراتيجي ” سند المرحلة الثانية” صمم خصيصا ليكون أساسا لبناء جيل جديد من الخدمات التفاعلية المستمرة ونواة أساسية للمشاريع المستقبلية للدائرة من خلال تبني جهوزية مراكز البيانات للدائرة لسرعة الانتقال لمنصات التقنية الحديثة للحوسة السحابية، مما يزيد من مرونة قدرات تكنولوجيا المعلومات دعما لتوجهات الدائرة في تطبيق افضل الممارسات العالمية في مجال استمرارية الأعمال والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء و الحوسبة السحابية، مع التركيز على زيادة أمن وحماية المعلومات من الاختراقات و ديمومة الخدمات وتوافرها بنسبة لا تقل عن 99.9% .

وأضافت أنها ستوفر طاقة انتاجية قصوى وقدرة برمجية عالية الجودة تستجيب لاحتياجات المتعاملين والعاملين، مع خفض في التكاليف التشغيلية بنسبة تزيد عن 50٪ وتخفيض في استهلاك المساحة المخصصة للخدمات بأكثر عن 80٪.

إضافة إلى أن المشروع سيعمل على تطوير كفاءة سرعة واستمرارية الخدمات لشبكة الدائرة المقدمة للعاملين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى