الوحدة الرياضي

كوت ديفوار وغينيا الاستوائية تمنحان تونس وجزر القمر الصعود لدور الـ16 بأمم أفريقيا

ياوندي-(د ب أ):
منح منتخبا كوت ديفوار وغينيا الاستوائية أخر بطاقات التأهل لدور الـ16 ببطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، المقامة حاليا بالكاميرون، لمنتخبي تونس وجزر القمر.

وتغلبت كوت ديفوار 3 / 1 على الجزائر، فيما فازت غينيا الاستوائية 1 / صفر على سيراليون، اليوم الخميس، في الجولة الثالثة (الأخيرة) لمباريات المجموعة الخامسة بالمسابقة القارية.

واحتفظ منتخب كوت ديفوار، الفائز باللقب عامي 1992 و2015، بصدارة المجموعة برصيد 7 نقاط، بفارق نقطة أمام أقرب ملاحقيه منتخب غينيا الاستوائية، الذي تأهل للأدوار الإقصائية للمرة الثالثة في تاريخه، بعدما اجتاز دور المجموعات في مشاركتيه السابقتين بالبطولة عامي 2012 و2015.

وتجمد رصيد سيراليون عند نقطتين في المركز الثالث، ليودع المسابقة رسميا بعدما عجز عن التأهل ضمن أفضل 4 منتخبات حاصلة على المركز الثالث في المجموعة الست بالدور الأول، فيما يقبع المنتخب الجزائري في مؤخرة الترتيب برصيد نقطة واحدة.

وبات منتخب سيراليون، ثاني منتخب يخفق في التأهل عن طريق أفضل ثوالث، بعد المنتخب السوداني، صاحب المركز الثالث بالمجموعة الرابعة، الذي يمتلك نقطة وحيدة فقط.

وضمن منتخب جزر القمر، تأهلا تاريخيا لدور الـ16 في مشاركته الأولى بالبطولة، بعدما أنهى مبارياته في المجموعة الثالثة، وهو في المركز الثالث برصيد 3 نقاط، وهو ما يزيد عن عدد النقاط الذي حصل عليه منتخبا سيراليون والسودان.

أما منتخب تونس، فقد حسم صعوده هو الآخر للدور المقبل في ظل احتلاله المركز الثالث بترتيب المجموعة السادسة، قبل لقائه مع جامبيا في ختام مبارياته بالمجموعة، في وقت لاحق اليوم.

ويتأخر منتخب تونس بفارق نقطة عن المنتخبين المالي والجامبي، اللذين يتقاسمان الصدارة، فيما تقبع موريتانيا في قاع الترتيب بلا نقاط، حيث ودعت المسابقة رسميا منذ الجولة الماضية قبل لقائها مع مالي اليوم في الجولة الأخيرة.

وفي حال خسارة تونس أمام جامبيا وفوز موريتانيا على مالي، سوف يتساوى المنتخبان التونسي والموريتاني في رصيد 3 نقاط، ولكن التأهل سيكون من نصيب منتخب (نسور قرطاج) الذي سيحتفظ حينها بالمركز الثالث، بفضل فوزه 4 / صفر في المواجهة المباشرة التي جمعته مع منتخب موريتانيا، والتي سيتم الاحتكام إليها حال تساوي الفريقين في رصيد النقاط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى