أخبار الوطن

“الاتحادية للضرائب” تطلق حملة توعوية حول “أهداف وآليات توسيع نطاق الضريبة الانتقائية”

أبوظبي – وام / أطلقت الهيئة الاتحادية للضرائب حملتها التوعوية الشاملة حول “أهداف وآليات توسيع نطاق الضريبة الانتقائية، وإجراءات التسجيل بالنظام الإلكتروني للهيئة”، التي تتضمن مجموعة من ورش العمل التعريفية مخصصة لغير المسجلين للضريبة الانتقائية.

وبدأت الحملة اليوم بعقد ورشة عمل في أبوظبي، ثم تعقد ورشة عمل مماثلة بعد غد في دبي وتعقد ورشة عمل ثالثة يوم الإثنين المقبل في عجمان “لقطاعات الأعمال المعنية في المناطق الشمالية”.

وأوضحت الهيئة أن هذه الحملة تأتي ضمن الإجراءات التنفيذية لقرار مجلس الوزراء الموقر رقم 52 لسنة 2019 بشأن “السلع الانتقائية والنسب الضريبية التي تفرض عليها وكيفية احتساب السعر الانتقائي وبموجبه يتم توسيع نطاق السلع التي تطبق عليها الضريبة الانتقائية لتشمل أجهزة وأدوات التدخين الإلكترونية والسوائل المستخدمة فيها، والمشروبات المحلاة، إضافة إلى التبغ ومنتجاته، ومشروبات الطاقة، والمشروبات الغازية التي بدأ تطبيق الضريبة الانتقائية عليها اعتبارا من بداية أكتوبر عام 2017.

  • "الاتحادية للضرائب" تطلق حملة توعوية حول "أهداف وآليات توسيع نطاق الضريبة الانتقائية"

وأكد ممثلو الهيئة خلال ورشة العمل – التي حضرها عدد من المعنيين بتنفيذ قرار توسيع نطاق السلع التي تطبق عليها الضريبة الانتقائية، والوكلاء الضريبيين – ضرورة  قيام كافة منتجي، ومستوردي، ومخزني المشروبات المحلاة، وأجهزة وأدوات التدخين الإلكترونية، والسوائل المستخدمة فيها، بخطوتين هامتين تتمثل الأولى في التسجيل بنظام الهيئة الإلكتروني كخاضعين للضريبة الانتقائية، أما الخطوة الثانية فتتمثل في تسجيل كافة السلع التي يتعاملون بها التي يشملها قرار مجلس الوزراء رقم 52 لسنة 2019 مشيرين إلى أن التسجيل متاح على مدار الساعة بإجراءات مبسطة من خلال الموقع الإلكتروني للهيئة الاتحادية للضرائب: www.tax.gov.ae .

ونبه ممثلو الهيئة إلى أهمية إسراع  قطاعات الأعمال المعنية بتنفيذ إجراءات التسجيل مبكرا، لضمان الالتزام الكامل بقرار مجلس الوزراء الموقر رقم 52 لسنة 2019 تجنبا للتعرض للمخالفات في حال التأخر بالتسجيل حتى دخول القرارين حيز التنفيذ، مشيرين إلى أنه يتعين على منتجي، ومستوردي، ومخزني المشروبات المحلاة، وأجهزة وأدوات التدخين الإلكترونية والسوائل المستخدمة فيها اتباع الإجراءات الجديدة عند تسجيل السلع الانتقائية في نظام الهيئة والاطلاع على الوثائق والمتطلبات الخاصة بتسجيل السلع وإعدادها قبل التقدم بطلب تسجيلها في النظام.

وأكد سعادة خالد علي البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب أن هذه الورشة التعريفية جاءت في إطار خطط الهيئة المكثفة لرفع مستوى الوعي الضريبي بين قطاعات الأعمال بشكل عام والحرص على التواصل المستمر مع العاملين في كافة الأنشطة الاقتصادية لإحاطتهم علما بمستجدات العمل والإجراءات الضريبية والتعرف على آرائهم ومعالجة أي عقبات قد تواجههم بما يضمن تطبيق الأنظمة الضريبية الإماراتية بسهولة ويسر وبما يحقق الأهداف المرجوة من التطبيق.

كما أكد سعادته أن توسيع نطاق السلع التي تطبق عليها الضريبة الانتقائية لتشمل أجهزة وأدوات التدخين الإلكترونية والسوائل المستخدمة فيها، والمشروبات المحلاة يأتي في ظل توجيهات القيادة الرشيدة لتعزيز المكانة التنافسية المتقدمة للدولة، استنادا لأفضل الممارسات، وتسريع وتيرة بناء مجتمع آمن وصحي عبر تخفيض نسبة استهلاك السلع التي تضر بصحة أفراد المجتمع، وتؤثر على جودة البيئة، بالإضافة إلى دعم التوسع الحكومي بالخدمات المقدمة لأفراد المجتمع.

وقال أنه تم خلال ورشة العمل استعراض عمليات التطوير المستمرة التي قامت الهيئة بتنفيذها منذ بدء تطبيق الضريبة الانتقائية مطلع أكتوبر عام 2017 مؤكدا حرص الهيئة على تعزيز شراكاتها مع كافة الجهات المعنية في القطاعين الحكومي والخاص لإدراكها بأهمية هذه الشراكات الاستراتيجية في التطبيق الناجح للنظام الضريبي الإماراتي فيما تحرص الهيئة على تنظيم حملات توعية وندوات وورش عمل تعريفية مستمرة لقطاعات الأعمال.

وأوضح ممثلو الهيئة الاتحادية للضرائب خلال ورشة العمل التعريفية أن “المشروبات المحلاة” المشمولة بالقرارين الجديدين تتمثل في أي منتج مضاف إليه مصدر من مصادر السكر أو محليات أخرى يتم إنتاجه ليكون جاهزا للتناول كمشروب، والمركزات أو المساحيق أو الجل أو المستخلصات أو أي صورة يمكن تحويلها إلى مشروب محلى، وكذلك أي نوع من السكر المحدد وفقا للمواصفة القياسية الخليجية المتعلقة بـ”السكر”، وأي نوع من المحليات المحددة وفقا للمواصفة القياسية الخليجية المتعلقة بـ “المحليات المسموح باستخدامها في المواد الغذائية”، فيما تتمثل “أجهزة وأدوات التدخين الإلكترونية” المشمولة بالقرار في جميع أجهزة وأدوات التدخين الإلكترونية، وجميع السوائل المستخدمة فيها وما يماثلها سواء احتوت على نيكوتين أو تبغ أو لم تحتوي.

وأشاد المشاركون في الندوة التعريفية بالجهود التي تبذلها الهيئة في مجال التوعية بتطبيق النظام الضريبي، والتجاوب والتفاعل المستمر مع استفسارات قطاعات الأعمال، مؤكدين التزامهم بالتطبيق الدقيق وتوعية عملائهم بأهداف النظام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى